اطلاق اسم القائد مسعود الأفغاني على أحد شوارع باريس

اتخذت السلطات الفرنسية خطوة تعتبر تكريمًا للقائد الخالد “أحمد شاه مسعود” الأفغاني الذي أغتيل قبل 20 عامًا.

فقد أطلقت “آن هيدالجو” رئيس بلدية باريس اسم “القائد أحمد شاه مسعود”، على زقاق باريسي بحضور نجله أحمد مسعود، بعد ما يقرب من 20 عامًا على اغتياله.

 وصفت هيدالجو القائد مسعود بأنه شخصية خالدة للمقاومة، ومقاتل من أجل الحرية، وذلك أثناء افتتاح زقاق في حدائق الشانزليزيه.

اطلاق اسم القائد مسعود الأفغاني على أحد شوارع باريس

قاد مسعود المقاومة في أفغانستان في الثمانينيات، ثم ضد طالبان عندما حكموا أفغانستان من عام 1996 إلى عام 2001، وقتل على يد القاعدة قبل يومين من هجمات 11 سبتمبر 2001، مما دفع واشنطن إلى شن عملية عسكرية واسعة النطاق في أفغانستان، للإطاحة بحركة طالبان من السلطة.

تحتفل باريس بكفاح عالمي من أجل الحريةوأيضًا كفاح من أجل حقوق المرأة بتخصيصها مكان باسم القائد مسعود في باريس.

صوت مجلس باريس على هذا القرار في التاسع من مارس 2020، بعد 20 عامًا من اليوم التالي لزيارته الأولى لباريس.

و قد أكد وزير الخارجية الفرنسي التزام بلاده، بضمان الحفاظ على الحقوق الديمقراطية والحريات العامة المكتسبة على مدى السنوات العشرين الماضية في أفغانستان.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع