rofile" href="http://gmpg.org/xfn/11" /> الإغلاق في فرنسا: فرض مراقبة جد صارمة ابتداء من اليوم الجمعة في المحطات والمطارات والطرق

الإغلاق في فرنسا: فرض مراقبة جد صارمة ابتداء من اليوم الجمعة في المحطات والمطارات والطرق

وأوضح رئيس الوزراء ، الجمعة ، أنه سيتم تكثيف المراقبة اعتباراً من اليوم في “المحطات والمطارات والطرق”، مع “استمرار عمليات مراقبة احترام القيود الصحية”. وقد أعلن وزير الداخلية أنه سيتم تعبئة أكثر من 90 ألف شرطي ودركي في نهاية هذا الأسبوع بهذا الغرض.

قال رئيس الوزراء يوم الجمعة ، 26 مارس / آذار ، إن عدد أفراد الشرطة سيكون أكثر في المحطات والمطارات وعلى الطرق لضمان تطبيق الإجراءَات المعمول بها.

للتذكير، تخضع الأقاليم المغلقة التسعة عشر لإجراءَات أكثر صرامة من أي مكان آخر بفرنسا، حيث يُحظر التنقل الذي يتجاوز 10 كيلومترات، وكذلك التجمعات التي تضم أكثر من ستة أشخاص في الخارج.

بالإضافة إلى ذلك ، قال وزير الداخلية جيرالد دارمانين بعد ظهر الجمعة أنه “سيتم تعبئة أكثر من 90 ألف من رجال الشرطة والدرك في نهاية هذا الأسبوع لتعزيز الضوابط المتعلقة بالامتثال للقواعد الصحية”.

وحسب بيان لشرطة إيل دو فرانس ، سيتم تعبئة 4500 من رجال الشرطة والدرك بهذا الغرض.

تشديد الخناق

اتٌُخذ هذا القرار من قبل وزير الداخلية ، لكن رئيس الوزراء أعلنه بنفسه. ويؤكد الأخير في بيان صحفي أن “سباق مع الزمن جار” ، بينما تميزت موجة الوباء بـ “غلبة المتحور البريطاني” ، وهو أكثر عدوى وربما أكثر فتكًا وفقًا للعلماء.

ويستمر متوسط ​​معدل الإصابة في الارتفاع في فتءرنسا ، حيث تم تسجيل 325.4 حالة جديدة لكل 100.000 نسمة على مدار سبعة أيام متتالية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!