الصحة في فرنسا: ​​خبراء يتوقعون “خصاصا” في الأطباء في 10 سنوات المقبلة

وفقًا لدراسة أجرتها مديرية البحوث والدراسات والتقييم والإحصاء ـ تم تقديمها في “المؤتمر الوطني” لتحديد عدد طلاب الصحة يوم الجمعة ـ فإن عدد الأطباء في فرنسا سينخفض ​​حتى عام 2024 ولن يعود إلى مستواه الحالي حتى عام 2030.

ولكن إذا أخذنا في الاعتبار شيخوخة السكان، فلن يتم ملئ “الخصاص” حتى عام 2035 للأطباء وعام 2049 للصيادلة.

تراجع عدد الأطباء والصيادلة أمر لا مفر منه

الأمر محسوم بالنسبة للأطباء والصيادلة، الذين لا مفر من تراجعهم على المدى القصير.

بالنسبة للأطباء، “سينخفض عددهم حتى عام 2024” ثم “سيعود إلى المستوى الحالي بحلول عام 2030”

بالنسبة للصيادلة، سيتم الوصول إلى النقطة المنخفضة في عام 2027 وسيرجعون إلى المستوى الحالي في عام 2033.

إلا أنه في غضون ذلك، سيستمر السكان الفرنسيون في النمو والتقدم في العمر، مما يزيد “احتياجاتهم للرعاية” الصحية.

من خلال هذه البيانات، يمكن توقع “هوة أكبر” لن يتم امتصاصها حتى عام 2035 بالنسبة للأطباء وعام 2049 للصيادلة.

20٪ زيادة في طلاب الطب عام 2021

لكن زيادة عدد طلاب الطب بنسبة 20٪ اعتبارًا من بداية العام الدراسي 2021 من شأنه أن “يملأ هذا الفراغ بتقدم يبلغ نحو ثلاث سنوات”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى