باريس: مئات المهاجرين ينصبون خيامًا في ساحة الجمهورية

تجمع عدة مئات من المهاجرين مساء الخميس وأقاموا خيامًا في ساحة الجمهورية في باريس، بعد أشهر قليلة من عملية مماثلة تم تفكيكها بعنف من قبل الشرطة.

في حوالي الساعة 6:30 مساءً، قبل دخول حظر التجوال حيز التنفيذ مباشرة، تم نشر ما يقرب من 400 خيمة في الساحة الشهيرة، بمساعدة العديد من جمعيات دعم المهاجرين. إنهم يطالبون بـ “سكن فوري ومستقر ولائق”.

وأوضح كيريل ثيوريلات، المدير جمعية يوتوبيا 56 فرع باريس: “سنعود إلى ساحة الجمهورية لأنها مكان رمزي ومنذ آخر عمل لنا لم يتغير شيء. نأمل في إيجاد حل إقامة لهؤلاء الأشخاص ووضعهم في مأمن”.

الشرطة تدين التجمع

ورد مقر شرطة باريس، مساء الخميس، في بيان صحفي قائلا أنه يدين هذا التجمع. وأضاف أن “مثل هذا التجمع، في خضم الأزمة الصحية، هو غير مسؤول على الإطلاق ويشكل مخاطر واضحة على السكان وكذلك للمنظمين والمهاجرين المشاركين”.

في 23 نوفمب، أسفرت عملية مماثلة عن إخلاء عنيف للمكان من قبل الشرطة. وأثار العنف الذي حدث على هامش التفكيك جدلاً، بما في ذلك داخل الحكومة. وندد وزير الداخلية جيرالد دارمانين بالصور “الصادمة” وطلب تقريرا من مدير شرطة باريس. كما تم فتح تحقيق من قبل مكتب المدعي العام في باريس.

500 شخص في مأوى

قالت مدينة باريس إن ما بين 450 و500 شخص مهاجر “تم نقلهم بسلاسة إلى مراكز الإقامة صباح الجمعة”.

علمنا يوم الجمعة أن عملية الإيواء هذه، التي قادتها مدينة باريس، “سمحت بإيواء 459 شخصًا”، بما في ذلك 124 مع العائلات، وانتهت حوالي الساعة 2:30 من صباح يوم الجمعة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع