“الوضع مهول!”: فرنسا تنقل مزيدا من مرضى كوفيد19 إلى بلجيكا بعد اكتظاظ المستشفيات

تجاوز عدد حالات دخول المستشفيات في منطقة هو دو فرانس المستويات التي وصلت إليها خلال الموجتين الأوليين من الوباء، الأمر الذي يتطلب استمرار نقل المرضى في مواجهة “الانتشار المهول للفيروس”، حسبما أعلنت، اليوم الخميس، وكالة الصحة الإقليمية لهذه المنطقة التي تقع شمال فرنسا.

ولذلك يتم الآن نقل مرضى كوفيد19 إلى بلجيكا المجاورة بوثيرة أسرع. ووفقًا لبيان صحفي قدمته وكالة الصحة الإقليمية في هذه المنطقة: “لا يزال الوضع في المستشفيات متوترًا للغاية في هو دو فرانس حيث يتم إدخال 60 إلى 70 شخصًا للعناية المركزة يوميًا” ،

وحذرت الوكالة من أنه في المجموع هناك “3281 حالة في المستشفيات حاليا بالمنطقة متجاوزة بذلك الموجتين السابقتين” وأن “الانتشار المهول للفيروس يؤدي إلى زيادة ملحوظة في حالات دخول المستشفيات”.

ويقول الدكتور فيليب أموي، أستاذ الصحة العامة في مستشفى ليل الجامعي: “نحن في مرحلة انتشار هائل، بل أسي، للمتحور البريطاني الجديد”، داعياً إلى توقع تطور مماثل في مناطق أخرى.

ويضيف الأخير: “ينتشر الفيروس بشكل مهول في فرنسا، والإصابات في مستوى عالٍ للغاية. وسيكون لها تأثير بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع على حالات دخول المستشفيات والحالات في العناية المركزة”.

ومنذ بداية شهر مارس، تم نقل 38 مريضًا بالعناية المركزة من هو دو فرانس إلى بلجيكا ونورماندي وبريتاني نوڤيل أكيتين، وتظل عمليات النقل هذه “ضرورية”، وفقًا لوكالة الصحة الإقليمية.

وإزاء هذا الوضع، طلبت الوكالة “من المستشفيات الاستمرار في تعزيز قدرات الإنعاش والعناية المركزة، بهدف زيادة عدد الأسرة إلى 950 سريرًا بنهاية الأسبوع”، بينما كان بالمنطقة 460 سريرًا للعناية المركزة قبل الأزمة الصحية.

وترى الوكالة بصيص أمل في تسريع التطعيم ضد كوفيد19 وحقيقة أن “نسبة التطعيم لعموم ساكنة هو دو فرانس (الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل) هي 10.2٪ في 22 مارس، أي أعلى من المتوسط ​​الوطني البالغ 9.5٪”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع