العثور على 29 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا مخبأة في إيطاليا والاتحاد الأوروبي ينتفض!

تم اكتشاف هذه الجرعات “المخفية” في مصنع بالقرب من روما خلال تفتيش من قبل السلطات الإيطالية بناء على طلب من المفوضية الأوروبية.

بناء على طلب من المفوضية الأوروبية، فتشت قوات الأمن الإيطالية في عطلة نهاية الأسبوع 20 و21 مارس مصنع كاتالنت في أناجني، بالقرب من روما، واكتشفت حوالي 29 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا.

وأكد مسؤول إيطالي تقرير التفتيش وقال إنه ينبغي إرسال الجرعات إلى بلجيكا. وقال النائب الأوروبي بيتر ليسي، وهو عضو في نفس حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن التقرير تركه عاجزًا عن الكلام وحث أسترازينيكا على توضيح الموقف.

ويعكس سيل ردود الفعل على هذا التقرير مستوى عدم ثقة الاتحاد الأوروبي تجاه الشركة الأنجلو سويدية، المشتبه في تفضيلها للمملكة المتحدة في صادراتها.

“الجرعات في المصنع مخصصة للاتحاد الأوروبي”

في بداية شهر مارس، خفضت أسترازينيكا بالفعل هدفها للتسليم إلى الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية يونيو إلى 100 مليون جرعة، مقابل 300 مليون المنصوص عليها في عقدها مع الكتلة المكونة من 27 دولة.

وأعلن غابرييل أتال، المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، بعد اجتماع لمجلس الوزراء، أن الاتحاد الأوروبي لن يكون كبش فداء للتطعيمات معربا أنه: “تم تحديد مخزون يقارب 30 مليون جرعة بالقرب من روما خلال عملية تفتيش قمنا بالأمر بها وتم حجزه”.

في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، قالت شركة أسترازينيكا إن معظم الجرعات في المصنع مخصصة للاتحاد الأوروبي. وسيذهب الباقي إلى البلدان الأفقر التي تحت ما يسمى ببرنامج كوڤاكس، الذي تقوده منظمة الصحة العالمية.

ولم يتم التخطيط حاليًا لأي صادرات خارج بلدان برنامج كوڤاكس. وقالت الشركة إن هناك 13 مليون جرعة من اللقاح تنتظر التحقق من الجودة ليتم شحنها إلى كوڤاكس.

وأضافت إن الـ 16 مليون المتبقية سيتم شحنها إلى أوروبا هذا الشهر وأبريل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع