لماذا تم استدعاء السفير الصيني في بلجيكا؟

على خلفية قرار بكين بفرض عقوبات على عشر شخصيات أوروبية، تم اليوم استدعاء السفير الصيني في بلجيكا ” ساو تجونجمينج “.

استدعت وزيرة الخارجية البلجيكية “صوفي ويلمز”، إلى مكتبها السفير الصيني في بلجيكا غداة القرار الصيني الذي ندد به الأوروبيون بشدة.

ورداً على فرض الاتحاد الأوروبي وكندا وبريطانيا، الاثنين عقوبات على أربعة قادة حاليين وسابقين لمنطقة شينجيانج الصينية (شمال غرب) بسبب معاملة بكين لأقلية الأويغور، فرضت بكين عقوبات على عشرة شخصيات أوروبية بتهمة “نشر أكاذيب” استنادًا إلى دراسات اعتبرتها الصين منحازة.

من بين هذه الشخصيات نائب بلجيكي يُدعى “سامويل كوغولاتي” قدّم الشهر الماضي اقتراح قانون للبرلمان البلجيكي لاعتبار ما تمارسه بكين حيال الأويغور “جريمة إبادة جماعية، بالإضافة إلى خمسة نواب في البرلمان الأوروبي.   

لماذا تم استدعاء السفير الصيني في بلجيكا؟

 عبرت ويلمز عن رفض بلجيكا الشديد للعقوبات الصينية التي تقررت ردًا على إجراءات مماثلة اتخذها الغربيون تهدف إلى “الدفاع عن حقوق الإنسان”.

 واستهدفت بكين أيضاً بالعقوبات أربع مؤسسات أوروبية من بينها “تحالف الديمقراطيات” وهي مؤسسة دانماركية يرأسها الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي أندرس “فوج راسموسن”.

هذا وقد تقرر منع المسئولين الأوروبيون المستهدفين من دخول أراضي الصين القارية وهونج كونج وماكاو.  

وعلى الجانب الآخر فقد أعلنت بكين الثلاثاء أنها استدعت ليلًا سفير الاتحاد الأوروبي لدى الصين “نيكولا شابوي” بهدف “الإدانة بأشد العبارات” للعقوبات الأوروبية “المبنية على أكاذيب ومعلومات مضللة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع