صحفيات فرنسا ينددن بالتحرش والتمييز ضدهن

أكدت أكثر من 150 صحفية رياضية في فرنسا أنهن يتعرضن كثيرًا لحالات التمييز الجنسي والتحرش والتعصب ضدهن، والتي يتعرضن لها بشكل متكرر من جانب زملاء لهن وأشخاص آخرين.

نشرت الصحفيات تنديداتهن في تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي وسط جدال عالمي عن سوء السلوك الجنسي.

ناشدت الصحفيات بالاتحاد والضغط على صناع الرياضة، كما جاء في المناشدة:” نريد أن نكون في المقدمة في عام 2021، لم يعد ممكنًا التسامح مع رياضة يديرها رجال من أجل الرجال وعن الرجال، معاملة النساء كأشخاص أقل أهمية في غرف الصحافة الرياضية لم تعد مقبولة”.

صحفيات فرنسا ينددن بالتحرش والتمييز ضدهن

تشير إحصاءات أهم منظمة مراقبة إعلامية فرنسية، وهي المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع، إلى أن أصوات النساء سمعت فقط في 13% من تغطيات الرياضة كافة في الراديو والتلفزيون في أنحاء فرنسا العام الماضي.

فيما تشكل النساء نحو نصف مجموع عدد الصحفيين في فرنسا، ولكنهن يشكلن فقط 10% من مجموع 3 آلاف صحفيًا يعملون في مجال رياضة بالبلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع