فرنسا ترد على إهانة أحد باحثيها

أدلت السفارة الصينية في فرنسا بعدة تعليقات غير مقبولة، شكلت إهانات وتهديدات ضد برلمانيين وباحث فرنسي.

استدعت وزارة الخارجية الفرنسية السفير الصيني في باريس “لو شاي”، لتذكيره بالقواعد الأساسية التي كرستها اتفاقية فيينا بشأن العلاقات الدبلوماسية فيما يتعلق بعمل سفارة أجنبية، لا سيما فيما يتعلق باتصالاتها العامة.

 وصف لو الباحث الفرنسي “أنطوان بونداز”، العضو في مؤسسة الأبحاث الاستراتيجية بـ”المحتال الصغير”، عبر حساب السفارة الصينية على “تويتر” يوم الجمعة 19 مارس الحالي، ومن المتوقع أن يصل لو إلى وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء.

فرنسا ترد على إهانة أحد باحثيها

يعد بونداز أحد أكبر الباحثين الفرنسيين المختصين في شؤون الصين والقارة الآسيوية، وقد رد على الإهانة بالقول “يشرفني أن أوصف بالمحتال الصغير من قبل السفارة الصينية، فإهانة الباحثين بدلًا من مناقشتهم تعتبر علامة ضعف “

والجدير بالقول أن السفارة الصينية تبث معلومات تضليلية وتمارس استراتيجيات نفوذ في فرنسا.

هذا وقد دعت وزارة الخارجية الفرنسية، السفارة الصينية إلى التقيد الصارم باتفاقية فيينا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع