أسترازينيكا تقول أن لقاحها فعال بنسبة 79٪ ولا يسبب الجلطات بعد اختبارات أمريكية

ومع ذلك، يُنظر إليه سكان العديد من الدول الأوروبية على أنه أكثر خطورة من كونه آمنا، وفقًا لاستطلاع للرأي.

دافع مختبر أسترازينيكا يوم الاثنين عن لقاحه الذي رفضه جزء كبير من الأوروبيين، قائلا أنه فعال بنسبة 80٪ ضد كوفيد لدى كبار السن ولا يزيد من خطر الإصابة بالجلطات، بعد التجارب السريرية التي أجريت في الولايات المتحدة.

ويعد استخدام هذا اللقاح أمرًا بالغ الأهمية مع تسارع الموجة الثالثة من جائحة كوفيد19، خاصة في أوروبا، حيث تدرس ألمانيا فرض قيود جديدة.

وقال المختبر يوم الاثنين بعد التجارب السريرية التي أجريت في الولايات المتحدة، إن اللقاح فعال بنسبة 79٪ في الوقاية من أعراض كوفيد19 لدى عامة السكان و 100٪ فعال في الوقاية من الأشكال الحادة للمرض.

وهو فعال بنسبة 80٪ لدى كبار السن ولا يزيد من مخاطر الإصابة بجلطات الدم، بحسب المختبر، بينما تخلت عدة دول عن إعطاءه لكبار السن بسبب نقص البيانات خلال الاختبارات السابقة.

وعلقت عدة دول هذا الشهر استخدامه خوفا من أن يسبب جلطات دموية قاتلة في بعض الأحيان. ويُنظر إلى هذا اللقاح على أنه أكثر خطورة من كونه آمنا في ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا، وفقًا لدراسة رأي أجريت بين 12 و18 مارس.

واعتبرت وكالة الأدوية الأوروبية الخميس أن اللقاح “آمن وفعال” واستُؤنف استخدام اللقاح في عدة دول، لكن تأثيره على الرأي العام ترك أثرا.

لم تكن هناك فقط زيادة كبيرة في عدد الأشخاص الذين وجدوا أنه غير آمن خلال الأسبوعين الماضيين في أوروبا، بل لا يزال يُنظر إلى لقاح أسترازينيكا على أنه أقل أمانًا بشكل ملحوظ مقارنة بلقاح فايزر وموديرنا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى