بلجيكا: طرد عدة عائلات من مساكنهم الاجتماعية وتغريمهم لأنهم يملكون منزلا في الخارج!

إجمالاً، اضطرت 25 أسرة إلى مغادرة مساكنها الاجتماعية في بلدية لير لأنها تملك منزلا في الخارج. وتم إلزام المستأجرين أيضًا بسداد التخفيض الاجتماعي الذي استفادوا منه لعدة سنوات.

في أغسطس، تلقى 1135 مستأجرًا بالمساكن الاجتماعية في بلدية لير خطابًا يذكّرهم بأنه ممنوع عليهم امتلاك منزل في الخارج والاستفادة من السكن الاجتماعي في الآن ذاته وأنه سيتم إجراء تحقيق.

وأوضح مدير مؤسسة لير للإسكان، مارك فاندين إيندي، أنه “لم يتم تلقي أي رد على هذا الطلب”.

وخلال التحقيق، اكتشف مسؤولون من مؤسسة الإسكان أن 25 عائلة تمتلك بالفعل شقة أو منزل أو أرض بناء في الخارج.

وتلقى المستأجرون البالغ عددهم 25 إشعارًا ويجب عليهم مغادرة سكنهم الاجتماعي بحلول نهاية سبتمبر. كما تم تغريمهم بسبب التخفيض الاجتماعي الذي استفادوا منه في السنوات الأخيرة. بالنسبة لبعضهم، يصل هذا المبلغ إلى 35.000 يورو.

ونفذت بلدية لير هذا المسح بسبب الطلب الكبير على إيجار المساكن الاجتماعية. ويقول فاندن إيندي في هذا الصدد: “لدينا 1135 منزلًا وهناك 1900 شخص على قائمة الانتظار”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع