جزائري غير نظامي وقاضية فرنسية: “لم أر ابنتي منذ 6 أشهر”، “هذا طبيعي، عمرها 4 أشهر فقط”

يرفض الشاب الجزائري، وهو مهاجر غير نظامي، العودة إلى بلده الأم رغم إصدار أمر بترحيله. ويستغل الأخير أبوته لطفلة فرنسية حتى يبرر عدم مغادرته.

يبلغ الجزائري إلياس من العمر 20 عامًا هو مهاجر غير نظامي. و وصل إلياس إلى فرنسا عبر إسبانيا عام 2019، ويدعي أنه أنجب طفلة منذ 4 أشهر. بعد إدانة أولى بالسرقة، تم وضعه قيد الإقامة الجبرية في انتظار ترحيله.

إلا أنه يوم السبت هذا، كان إلياس خلف مقود سيارة وكان متوقفًا بشكل غير سليم. اقترب منه بعد ذلك رجال الشرطة ليطلبوا منه الوقوف بشكل صحيح. عند رؤيتهم، أطفئ إلياس المحرك وابتعد عن السيارة لكن تم القبض عليه على الفور.

وكان الأخير مبحوثا عنه لأنه لم يبلغ شرطة الحدود بقرار ترحيله. ولكن الأهم من ذلك كله هو أن السيارة التي كان بداخلها سُرقت قبل أيام قليلة. ولذلك، فقد تمت إحالته إلى محكمة بيربينيون الجنائية بتهمة الإخفاء.

وقال الأخير في هذا الصدد: “كان عمي يقود السيارة. لقد هرب وقمت بتغيير الأماكن للتحدث مع شباب اشتريت منهم الحشيش”.

  • تجيبه القاضية: “لا أثر لعمك”
  • “إنه مهاجر غير نظامي”
  • “كنت خلف عجلة القيادة، أليس كذلك؟”
  • “نعم، لأنني أردت الخروج من السيارة وكان الباب الآخر مغلق”

غير نسخته من الوقائع ووقع في شرك أكاذيبه، حيث كان يناقض نفسه باستمرار.

  • “لن أفعل المزيد من الأشياء الغبية. لم أر ابنتي منذ ستة أشهر …”
  • “هذا طبيعي، عمرها 4 أشهر فقط. ناهيك على أنك تصر إنك لم تفعل أي شيء!”

حكم على المتهم بستة أشهر. عند سماع الحكم، توسل الشاب القاضية وهو يبكي: “لم أفعل أي شيء، لم أفعل أي شيء”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع