rofile" href="http://gmpg.org/xfn/11" /> باريس: مشرد يتلقى 40 ألف يورو بعد نشر صورته بدون إذنه في مجلة شهيرة - شمس نيوز

باريس: مشرد يتلقى 40 ألف يورو بعد نشر صورته بدون إذنه في مجلة شهيرة

اكتشف الباريسي المشرد فيليكس (اسم مستعار) والبالغ من العمر 48 عامًا وجهه على مقال، نُشر في يناير 2018، مخصص لمستهلكي الكوكايين الصلب في المترو. ولم يتردد الأخير في رفع دعوى قضائية ضد المجلة.

في مايو 2019، فاز فيليكس ضد مجلة باريس ماتش {Paris Match} وحصل على 10.000 يورو كتعويض عن الأضرار التي لحقت به. كما فرضت المحكمة على المجلة إزالة الصورة من موقعها الإلكتروني وتطبيق الهاتف، في حين يتم فرض غرامة قدرها 2000 يورو عن كل يوم تأخير.

لكن بعد عدة أسابيع، بقيت الصورة، التي اختفت من الموقع، مرئية على موقع الجوال. من الناحية النظرية، يمكن للمشرد الباريسي المطالبة بمبلغ 128 ألف يورو … في النهاية، تمت إضافة 30 ألف يورو كتعويض في ديسمبر الماضي. ليحصل بذلك على ما مجموعه 40.000 يورو.

“رأينا وجهك في باريس ماتش”

بدأت القصة في يناير 2018. أخبره رفاقه آنذلك: “رأينا وجهك في باريس ماتش”.

وفعلا، في مقال يمتد على أربع صفحات، يظهر المشرد في صورة به. يمكن تمييزه وهو يرتدي قبعة زرقاء وبحضور ثلاثة من رفاقه وهم يدخنون الكوكايين الصلب.

لكل فرد الحق في احترام حياته الخاصة

من خلال أحد معارفه الذي يعمل في الوسط الجمعوي، اتصل فيليكس بمكتب محاماة للمرافعة في قضيته. لم يكن يريد بالضرورة الحصول على المال، أراد فقط ازالة الصورة. لدى فيليكس عائلة في العاصمة الفرنسية وفي غيانا، مقاطعته الأصلية، وهذه الصورة تسيء له ولعائلته.

في الدفاع، أشارت مي ماري كريستين دي بيرسين، محامية باريس ماتش، إلى أنه لا يمكن التعرف على فيليكس في الصورة وأنه لم يقدم دليلاً على أنه هو الشخص الموجود في الصورة بالفعل. مسترسلة أن هذه الصورة “تتحدث عن قضية اجتماعية خطيرة وهي جزء من نقاش كبير في مواجهة الوجود العدواني والمخيف للمخدرات في المترو”.

في حكمها، قامت الغرفة المدنية الأولى بمحكمة نانتير بمعاقبة المجلة، مشيرة إلى أن “لكل فرد، مهما كانت سمعته أو ثروته أو وظائفه الحالية أو المستقبلية، الحق في احترام حياته الخاصة والتمتع بها”. باختصار، سواء كنت نجمًا أو شخصًا بلا مأوى، المعاملة لا تتغير.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!