استدعاء السفير الروسي في واشنطن

كشفت مصادر روسية أن السفير الروسي لدى الولايات المتحدة “أناتولي أنتونوف” غادر العاصمة واشنطن اليوم السبت عائدًا إلى بلاده.

فقد أعلنت روسيا عن استدعاء سفيرها في العاصمة الأميركية، في خضم الأزمة الدبلوماسية بين الدولتين العظميين، بعدما وصف الرئيس الأميركي “جو بايدن”، نظيره الروسي” فلاديمير بوتن” بـ«القاتل».

وفي وعيد صريح، أكد الرئيس الأميركي الذي تولى السلطة في يناير الماضي، أن بوتن سيدفع الثمن، في إشارة إلى مزاعم بشأن محاولات روسية ممنهجة لأجل تقويض الديمقراطية والانتخابات الأميركية.

استدعاء السفير الروسي في واشنطن

سئل بايدن خلال مقابلة تلفزيونية، مؤخرًا، حول ما إذا كان يعتقد بأن نظيره الروسي قاتل، فأجاب بأن “بوتن كذلك بالفعل”.

وجاء رد بوتين راقيًا بعد أن تمنى الصحة الجيدة لبايدن، وأوضح أن هذا التمني صادق فعلًا ليس مزاحًا.

وعلق على وصفه بالقاتل بقوله: “إن المرء يميل إلى اتهام الآخرين بالصفات التي يجدها في نفسه”، في إشارة إلى أن بايدن هو القاتل ويرمي الآخرين بذلك.

مضى بوتن قدمًا في التحدي، فعرض على بايدن، أن يتشاركا معا في نقاش على الهواء مباشرة، موضحًا أن هذا سيكون مهمًا لشعبي الولايات المتحدة وروسيا، لكن العرض لفترة محدودة فقط.

وكان بوتن حريصًا على التذكير بماضي الولايات المتحدة وسجلها في حقوق الإنسان، فأشار إلى ممارسات العبودية في الماضي وما وصفه بقتل السكان الأصليين وإلقاء قنبلة ذرية باليابان خلال الحرب العالمية الثانية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى