عاجل في بلجيكا! الحكومة تشدد القيود الصحية (إليكم التفاصيل)

قررت السلطات البلجيكية تشديد الخناق، الجمعة، 19 مارس. اجتمعت اللجنة الاستشارية بدءًا من الساعة الثالثة بعد الظهر لاتخاذ قرار بشأن الإجراء الواجب اتباعه. وعرض رئيس مجلس الوزراء جميع القرارات التي تم اتخاذها خلال الاجتماع.

فيما يخص المدارس

سينظر وزراء التعليم في الوضع في المدارس نهاية هذا الأسبوع وسيتعين عليهم تقديم مقترحات بناءة لمكافحة زيادة الإصابات في المدارس. كما سيتم تقديم قائمة التدابير يوم الاثنين. ويجب أن تدخل القواعد حيز التنفيذ في أسرع وقت ممكن.

وقد تقرر بالفعل تأجيل استئناف الدروس وجهًا لوجه بدوام كامل للمرحلة الثانية من التعليم الثانوي. ولن يكون التدريس وجهًا لوجه بدوام كامل في التعليم الثانوي ممكنًا إلا بعد عطلة عيد الفصح في 19 أبريل.

حملة فحوصات كوفيد19 مكثفة في الشركات

سيتم إطلاق حملة اختبارات في الشركات التي لا يمكن فيها العمل عن بعد. الهدف هو الحد من الإصابات في مكان العمل، من خلال زيادة تحديد الحالات المحتملة لفيروس كورونا بين الموظفين.

تعليق خطة رفع الحظر على الأنشطة الخارجية

وأوضح رئيس الوزراء: “يجب تعليق خطة رفع الحظر على الأنشطة الخارجية، المقررة سابقا في شهر أبريل. سيتم السماح بالأنشطة الخارجية للأطفال (مجموعات بحد أقصى 10 أشخاص) فقط”.

واختتم ألكسندر دي كرو قائلا: “لم يقل فيروس كورونا كلمته الأخيرة، لكنني آمل أن تكون هذه هي المرة الأخيرة التي نقدم فيها لكم أخبارًا سيئة”، مشددًا على ضرورة الالتزام بالإجراءَات المتخذة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع