تركيا تتهم اليونان بإلقاء مهاجرين مكبلي الأيدي في البحر (فيديو)

اتهمت تركيا حرس السواحل اليوناني يوم الجمعة (19 مارس) بقتل ثلاثة مهاجرين على الأقل بإلقائهم في البحر وأيديهم مكبلة بالأصفاد، وقالت تركيا أنها أنقذت ثلاثة آخرين.

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو على تويتر: “الليلة الماضية قام خفر السواحل اليوناني بضرب سبعة مهاجرين، ثم جردهم من ممتلكاتهم قبل تقييد أيديهم بالأصفاد البلاستيكية وإلقائهم في البحر، دون سترات نجاة أو قوارب نجاة، وتركوا للموت”.

وقال خفر السواحل التركي إنهم أنقذوا ثلاثة أشخاص وعثروا على ثلاث جثث في بحر إيجه. وقالوا في بيان “البحث مستمر للعثور على آخر شخص مفقود”.

كما شارك سليمان صويلو مقطع فيديو يظهر فيه أحد الناجين يدعي أن مجموعة المهاجرين التي كان جزءًا منها قد اعتقلت يوم الخميس من قبل السلطات اليونانية في جزيرة خيوس، بعد يومين من عبور بحر إيجه من تركيا.

وقال الأخير: “أخذوا هواتفنا وأموالنا وضربونا. كنا مجموعة من سبعة أشخاص. لقد ركلونا (في البحر)”. ويظهر رجل آخر، تم تصويره في الفيديو، برباط بلاستيكي حول معصميه.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التحقق بشكل مستقل من هذه الادعاءَات. وتم اتهام خفر السواحل اليوناني في عدة مناسبات بإعادة المهاجرين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى اليونان من تركيا بشكل غير قانوني.

وتتهم أنقرة بشكل خاص القوات اليونانية بتفجير قوارب مطاطية على متنها مهاجرين لمنعهم من التقدم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى