مسؤول فرنسي: انتشار كورونا في باريس “خارج عن السيطرة” والمستشفيات تواجه ضغوطاً هائلة

قال المدير العام لمنظمة مستشفيات باريس، مارتان إيرش، إن انتشار فيروس كورونا يتفاقم في منطقة باريس الكبرى حيث تواجه المستشفيات ضغوطاً هائلة.

وصرح إيرش لإذاعة آر.تي.إل بأن هناك اختيارين لاحتواء المرض: إغلاق محلي في عطلة نهاية الأسبوع مثلما يحدث في أنحاء أخرى من البلاد أو تطبيق إغلاق أوسع نطاقاً في المنطقة.

وأضاف: “الفيروس ليس تحت السيطرة. هناك عدد من المرضى في وحدات الرعاية المركزة اليوم يماثل ما كان عليه في ذروة الموجة الثانية”.

وأشار إلى أن هناك نحو 1100 مصاب بمرض كوفيد-19 في وحدات الرعاية المركزة بالمنطقة، وقد يصل العدد إلى 1700 بحلول نهاية الشهر إذا استمر الوضع الراهن.

ومضى قائلاً: إن “وحدات الرعاية المركزة في منطقة باريس الكبرى تصل طاقتها الاستيعابية إلى نحو ألف سرير في الأوقات العادية”.

وقال رئيس اللجنة الطبية في المنظمة ريمي سالومو لقناة بي.إف.إم التلفزيونية اليوم، إن “تطبيق إغلاق في عطلة نهاية الأسبوع في منطقة باريس الكبرى قد لا يكون كافياً للسيطرة على تفشي فيروس كورونا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع