ماكرون يهنئ مهندسين فرنسيين لحصولهما على جائزة في الهندسة المعمارية

حصل الفرنسيان “جان فيليب فاسال وآن لاكاتون ” على جائزة بريتزكر، أبرز مكافأة في مجال الهندسة المعمارية، والتي منحت لهم أمس الثلاثاء.

ينادي الفرنسيان الحاصلان على الجائزة بتكريس الهندسة لزيادة الرخاء لدى أكبر عدد من الأشخاص من خلال مزج المساحات الفسيحة مع الميزانيات المتواضعة والتقنيات المراعية للبيئة.

 انطلقت هذه الجائزة عام 1979 وهي مرفقة بمكافأة مالية مقدارها عشرة آلاف دولار، وقد اعتبرت لجنة التحكيم المانحة لهذه الجائزة، عملهما الذي يلبي الحاجات المناخية والبيئية في عصرنا والطوارئ الصحية على السواء، خصوصا في مجال الإسكان الحضري، يعيد الزخم إلى الآمال والأحلام التحديثية لتحسين حياة أكبر عدد من الأشخاص.

ماكرون يهنئ مهندسين فرنسيين لحصولهما على جائزة في الهندسة المعمارية

وفي بيان أصدرته لجنة التحكيم قالت فيه: أنهما توصلا إلى ذلك بفضل حس مرهف بالمساحة ومواد تولّد هندسة معمارية صلبة بأشكالها وقناعاتها على السواء، وشفافة بجماليتها بالمقادر عينه لأخلاقياتها”.

وجه الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون“، تهنئة لهذين المخترعين الكبيرين لمساحات تصوغ بسخاء شكل أماكن يطيب العيش فيها.

كان المهندسان قد حازا في عام 2008 على الجائزة الوطنية الكبرى للهندسة المعمارية في فرنسا، وذاع صيتهما من خلال تصميمهما لـ”منزل لاتابي” سنة 1993 لعائلة في منطقة قريبة من مدينة بوردو، وأصبح رمزًا للسكن الفسيح والمستقل واليسير الكلفة.

ومن خلال هذا المشروع، استعان المهندسان للمرة الأولى بأسلوب الدفيئات الزراعية لإقامة حديقة شتوية بمساحة 60 مترًا مربعًا لتصبح أكثر المساحات استخدامًا في المنزل.    

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع