هل سيسمح مستخدمو جوجل لها بمراقبتهم؟

أعلنت شركة جوجل أمس عن الابتكار الأحدث لها، وهو جهاز “نست هاب” المنزلي الجديد المتصل بالإنترنت والذي يراقب المستخدمين أثناء نومهم.

يعتبر جهاز “نست هاب“، أحدث إبداعات عملاق التكنولوجيا الأمريكي، بمثابة اختبار لمدى ثقة المستهلكين بالشركة وإذا ما سيسمحون لها بالتجسس عليهم أثناء نومهم!

الجهاز هو عبارة عن شاشة ذكية بحجم 7 بوصات تستخدم تكنولوجيا مراقبة نوم المستهلك إذا ما سمح لهم بذلك، حيث أنه سيراقب عادات النوم لدى الأشخاص ما يجعلهم يستغنون عن أية أجهزة أخرى.

هل سيسمح مستخدمو جوجل لها بمراقبتهم؟

ستوفر جوجل هذه الخاصية مجانا على مدى سنة كاملة على الأقل، ومن المفترض أن يقدم “نست هاب” تقارير نوم أسبوعية، توفر كافة التفاصيل حول ساعات نوم المستخدم وكم مرة يستيقظ خلال فترة الليل، والشخير والسعال وما إلى ذلك.

تستخدم هذه التكنولوجيا شريحة تدعى “سولي” وتستخدم جهاز رادار لتتبع أثر أي حركة بما فيها التنفس.

يقدر ثمن الجهاز بـ”100 دولار”، وله القدرة على إظهار صور وفيديوهات، كما أنه يستطيع الإجابة على الأسئلة والتعامل مع الواجبات المنزلية من خلال خاصية التحكم الصوتي التي توفرها جوجل.

والعجيب في الأمر أن الجهاز لا يحتوي على كاميرا ولا أحد يعلم هل يمثل هذا ميزة أم عيب في الجهاز الذي صنع خصيصًا لمراقبة مستخدميه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى