النشالون البوسنيون يعودون إلى مترو باريس! قائد شرطة من بين الضحايا الأوائل

حذر ضابط الشرطة زملائه، حوالي الساعة 2:30 مساءً في محطة Gare de L’Est، وأخبرهم عن الحادثة. وأوضح المسؤول أنه تم إجراء عمليتي سحب بقيمة 500 يورو من حسابه المصرفي باستخدام بطاقته الائتمانية.

وقام محققون بعد ذلك بفحص صور كاميرات المراقبة التي مكنتهم من تحديد واللصوص. وقد تم القبض على النشالين، وهم مجموعة من المراهقين المتخصصين في سرقة المحافظ، قبل نقلهم إلى مقر الشرطة في الدائرة 18 في باريس.

وفي وقت سابق من الصباح، في محطة RER Luxembourg، كانت امرأة تبلغ من العمر 57 عامًا تحمل الجنسية الهولندية هي أولى ضحاياهم.

حوالي الساعة 11 صباحا، راقبها النشالون وهي تشتري تذكرة من الصراف الآلي ببطاقتها المصرفية. ويوضح أحد المسؤولين في هذا الصدد: “إنهم يعرفون كيفية تحديد الأرقام التي تكتبها الضحية على لوحة المفاتيح لمعرفة الرمز السري للضحايا”.

بعد ذلك، تبع النشالون المرأة البالغة من العمر 50 عامًا وسرقوا محفظتها. مباشرة بعد أخذ البطاقة المصرفية للضحية، ذهب الثلاثة لسحب الأموال من الصراف الآلي.

إلا أنه في الساعة 11:25 صباحًا، فوجئوا بالشرطة. ولا يزال القاصرون الثمانية الذين تم اعتقالهم رهن الاعتقال صباح يوم السبت.

وقال مفوض الشرطة: “بالنظر إلى صغر سنهم، سيتم إطلاق سراحهم. إذا كانت لديهم سوابق، سيمثلون أمام قاضي الأحداث”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع