محكمة لندن تدين الخطر المقنع

أصدرت محكمة الجنايات بلندن اليوم حكمها بإدانة مغني الراب الجهادي “صهيب أبو” (27 عامًا) في حادث هجوم مسلح بالسيف في مدينة لندن.

قال قائد الشرطة “ريتشارد سميث” بعد صدور حكم الإدانة، إن صهيب وهو من منطقة داجينهام شرقي لندن، كان “شخصًا خطيرًا للغاية” لديه “نوايا قاتلة”، على الرغم من أنه كان يحاول أن يظهر كشخصية مهرجة.

أدين المغني الذي أطلق على نفسه اسم “الخطر المقنع” بالتخطيط للهجوم باستخدام سيف 18 بوصة خاص بالمصارعة تم شراؤه عبر الإنترنت، ودفع 20 جنيهًا إسترلينيًا إضافية لشحنه.

شملت المشتريات أيضًا سكينًا وسترة مقذوفات من نوع (كيفلر)، وقبعة مموهة، وقناع وقفازات بدون أصابع.

محكمة لندن تدين الخطر المقنع

تم تبرئة شقيقه “محمد أبو” من التهمة الموجهة إليه، وبكى الشاب البالغ من العمر 32 عامًا عندما سمع حكمه في أولد بيلي، واصفًا أخيه صهيب بالمهرج.

كان صهيب ينشر بانتظام تعليقات على موقع يوتيوب باسم “بلال الرومي”، تمنى في واحدة منهم الموت للديمقراطيين، والشيوعيين والعلمانيين والملحدين، والمثليين جنسياً، والمتخنثين، والناخبين من أجل القوانين الوضعية، والسياسيين والمحامين والقضاة وضباط الشرطة وجنود الجيش والجميع وكل ما يعارض الله ودين الاسلام، واتهمهم جميعًا بالكفر.

كشفت التحقيقات أن صهيب أجرى 24 عملية بحث عن “داعش” في منتصف يونيو من العام الماضي و110 عملية بحث عن “الدولة الإسلامية” في الأشهر الثلاثة ما بين 6 أبريل و7 يوليو.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع