الدارجة المغربية والجزائرية تستعمران موسيقى الراب الفرنسية

في السنوات الأخيرة، أدى الهيب هوب الفرنسي إلى زيادة شعبية تعبيرات الدارجة واللهجة الجزائرية.

بعد إصداره أغنيته “خبطة” عام 2019، والتي جعلته معروفًا مشهورا، استعمل مغني الراب Heuss L’Enfoiré هذه الكلمة العربية، في إشارة إلى السكر، في أفواه الآلاف من الفرنسيين من جميع الأصول والأعمار والخلفيات.

مغني الراب هذا الذي نشأ في سين سان دوني ووالديه جزائريان، تفوق في فن إدخال كلمات مختارة جيدًا من اللهجة العربية لأغانيه. ومثله، يستخدم العديد من فناني الهيب هوب الفرنسيين والبلجيكيين كلمات من المغرب العربي في أغانيهم.

ويقول عالم اللغة جوليان باريت في هذا الصدد: “تاريخيًا، انتشر الراب الفرنسي من ضواحي المدن الكبرى، والتي أغلب ساكنتها تنحذر من شمال إفريقيا”.

ويأخذ عالم اللغة مثالا على ذلك PNL. منذ عام 2015، حقق الشقيقان، من أصل كورسيكي وجزائري، نجاحًا يتجاوز جمهور الراب المعتاد. وكانت “خاي” من الكلمات التي يستخدمونها بكثرة في أغانيهم والتي تأثر بها عامة الفرنسيين.

ومن غير المرجح أن تتوقف عمليات اقتحام اللغة العربية للغة الفرنسية. ففي إحدى أغانيه الأخيرة التي تصدرت الموسيقى الفرنسية، يدعوه مغني الراب Booba، وهو فرنسي من أصل سنغالي، إلى “الحلال”. ويقول نفس الشخص في إحدى نصوصه: “أنا أركبك مثل جن”.

ويبقى للراب تأثير كبير على عامة الفرنسيين وخاصة الشباب. ومن المتوقع، إذا استمر الأمر كما هو عليه، أن تحتل العديد من الكلمات العربية من شمال افريقيا مكانة مهمة في اللغة الفرنسية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع