الإمارات تهب تونس ألف جرعة لقاح

تلقت تونس ألف جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا من دولة الإمارات العربية المتحدة على شكل هبة ووضعتها في تصرف مصالح الطب العسكري بينما لم يتم بعد الشروع في حملة التطعيم.

أعلنت الرئاسة التونسية أن الرئيس “قيس سعيد” رفض تلقي التطعيم كما لم يتم تطعيم أي فرد من عائلته ولا الموظفين في الرئاسة.

نفت رئاسة الحكومة علمها بهذه الهبة وأكدت في بيان الاثنين أن لا علم لها بوصول هذه التلاقيح ولا بمصدرها ولا بمدى توفّرها على الشروط الصحية والقانونية الضرورية ولا بمآلها.

أمر رئيس الحكومة “هشام مشيشي” بفتح تحقيق فوري حول ملابسات دخول هذه التلاقيح وكيفية التصرّف فيها وتوزيعها، كما أفاد البيان.

الإمارات تهب تونس ألف جرعة لقاح

من المرجح أن الصراع السياسي بين المشيشي وسعيد يحتدم لأن الأخير يرفض تعديلاً وزارياً ويقول أن شبهات فساد وتضارب مصالح تلحق بشخصيات مرشحة لمناصب وزارية.

أخرت الحكومة التونسية حملة التطعيم التي كانت مقررة في منتصف فبرابر إلى مارس الحالي في انتظار وصول كميات من اللقاحات ضمن آلية كوفاكس التي ترعاها الأمم المتحدة.

فيما أعلنت تونس أنها ستتلقى مائة ألف جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا على شكل هبة من الصين من دون أن تحدد اسم اللقاح وتاريخ وصوله.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع