حرمان 1.5 مليون فرنسى من الاتصالات

قام معارضو شبكات الجيل الخامس بفرنسا بحرق برج ترحيل بمدينة ليموج الفرنسية، وتسببوا فى حرمان 1.5 مليون فرنسى من الاتصالات التلفزيونية والإذاعية والهاتف المحمول.

تسببت تلك المجموعة المناهضة لشبكات الجيل الخامس فى انعدام التغطية وحرمان السكان من التلفاز والراديو لمدة خمسة أيام بعد إشعال الحريق فى جهاز إرسال TDF الذى يقع فى كازر بالقرب من ليموج بغرب فرنسا.

وقد تضرر من الحريق أيضاً موقعان آخران مجاوران لموقع الحريق أحدهما الهوائى التابع لشركة “أورانج” للهاتف المحمول مما أثر على خدمة الاتصالات فى عدة مناطق، فيما ظل آلاف المشاهدين محرومين من مشاهدة التلفزيون الرقمى، وقد دمر الحريق برجاً عمودياً طوله حوالى 230 متراً، ماتطلب تدخل 20 عنصر من رجال الإطفاء والطوارئ.

حرمان 1.5 مليون فرنسى من الاتصالات

بعث المناهضون لشبكة الجيل الخامس رسالة للصحيفة المحلية يقولون فيها: “الخطر على الأبواب،  نحن لسنا أقوياء،  لكننا سننتصر رغم ضعفنا…  إن آيفون لن يجعل البشرية سعيدة أبداً”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع