فرنسا: اندلاع المظاهرات المنددة بقانون الأمن الشامل مجدداً

اندلعت الاحتجاجات المنددة بقانون الأمن الشامل فى باريس من جديد، حيث خرجت الحشود فى حوالى 80 مظاهرة بعموم فرنسا.

ومن جديد وجّه المحتجون الاتهام للحكومة وللسلطة الفرنسية بكبح جماح الحريات وقمع حرية التعبير مطالبين بتغييره. 

بدأ المتظاهرون فى الاحتشاد والخروج فى الوقت الذى يدخل فيه حظر التجوال الكامل حيز التنفيذ من الساعة السادسة مساءاً إلى الساعة السادسة صباحاً، ةمنع الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى.

فرنسا: اندلاع المظاهرات المنددة بقانون الأمن الشامل مجدداً

كان البرلمان الفرنسى قد أقر تعديل قانون الأمن الشامل الذى يجرّم نشر صور رجال الشرطة أثناء عملهم بنية الإضرار بسلامتهم الجسدية أو النفسية، وذلك فى الحادى والعشرين من نوفمبر الماضى.

تشعر وسائل الإعلام الفرنسية بالقلق حيال احتمالية انتهاك الحقوق عن طريق استخدام طائرات مسيرة لمراقبة التظاهرات أو استخدام برامج التعرف على الوجوه المرتبطة بكاميرات المراقبة، على الرغم من أن التعديل يوضح أنه ” لا ينبغى للإجراءات المقترحة إعاقة حرية الصحافة بأى حال من الأحوال”. 

فيما ترى نقابة الصحفيين ان الشرطة تمنح الضوء الأخضر لمنع المراسلين من أداء عملهم من خلال توثيقهم لانتهاكات محتملة.

تعرضت الشرطة الفرنسية فى السنوات الأخيرة لاتهامات بوحشية تعاملها مع المتظاهرين وخاصة مع المواطنين ذوو الأصول الإفريقية والعرب والأقليات الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع