الممثل المصري محمد رمضان يثير سخط متابعيه بعد التقاطه صور سيلفي مع إسرائيليين

أثار النجم المصري محمد رمضان جدلًا سياسيًا حادًا بعد التقاطه صور سيلفي مع مغني ولاعب كرة قدم إسرائيلي.

رمضان، ممثل ومغني راب يبلغ من العمر 32 عامًا، له ملايين المتابعين في العالم العربي، وحائز على جائزة (All Africa Music Awards) لعام 2019.

ونشرت الصفحة الرسمية لدولة إسرائيل على فيسبوك والمرتبطة بوزارة الخارجية، السبت، صورة لرمضان وهو يحتضن المطرب الإسرائيلي عمر آدم على سطح أحد المنازل في دبي.

وحملت الصورة التسمية التوضيحية “الفن يجمعنا دائمًا”. كما ظهر مقطع فيديو قصير على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر اختلاط رمضان مع المعجبين بالأغنية الشعبية اليهودية الشعبية “هافا نجيلا” في الخلفية.

سخط متابعيه

وأثارت صورة أخرى له على نطاق واسع مع لاعب كرة القدم الإسرائيلي ضياء سابا ضجة على الإنترنت. وأثارت الصور والفيديو عاصفة احتجاجية في مصر، حيث دعا الكثيرون إلى مقاطعة رمضان، وتداول هاشتاغ “محمد رمضان صهيوني” على تويتر.

وكتب أحدهم على فيسبوك مخاطبًا رمضان قائلاً: “حقًا لا يوجد شيء سوى الترفيه الذي يجمعكما معًا ـ لا الدين ولا الهوية العربية أو الإنسانية أو الأرض أو التاريخ المشترك”.

ورد المشهور المثير للجدل في مصر، والذي يعرض بانتظام سياراته البراقة وأسلوب حياته الفخم على وسائل التواصل الاجتماعي، المعجبين الناقدين قائلاً: “لا أسأل أي دولة يأتي منها الشخص الذي يريد التقاط صورة معي ما لم يقولوا أنفسهم”. كما انتهز الفرصة للإشادة بالشعب الفلسطيني.

وكتب “فلسطين رقم واحد” مستندا إلى عنوان أغنيته التي تحظى بشعبية كبيرة في العالم العربي باسم “رقم واحد”، مضيفا: “أحيي الشعب الفلسطيني الشقيق”.

ومصر هي أول دولة عربية توقع معاهدة سلام مع إسرائيل في عام 1979 ـ تليها الأردن في عام 1994 ـ لكن الصفقة لم تسر على ما يرام والعديد من المصريون يعارضون بشدة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

قامت الإمارات بتطبيع العلاقات مع الدولة اليهودية في وقت سابق من هذا العام، في خطوة سرعان ما أعقبتها البحرين والسودان. ولكن لم ينزعج الجميع من رمضان، حيث كتب أحد مستخدمي فيسبوك “هذا هو السلام الذي نسعى إليه .. بارك الله فيك محمد رمضان. السلام هو الحل الوحيد في الشرق الأوسط”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع