فرنسا تقف إلى جانب المغرب فيما يخص حرية الحركة بمعبر الكركرات

قال كريستيان كامبون، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والقوات المسلحة بمجلس الشيوخ الفرنسي، إن فرنسا تقف إلى جانب المغرب للمطالبة بحرية الحركة المرورية في معبر الكركارات بين المغرب وموريتانيا، والحفاظ على وقف إطلاق النار مع البوليساريو.

“المغرب هو أفضل حليف لفرنسا في إفريقيا”، هكذا قال كريستيان كامبون بعد لقائه سفير المغرب في باريس شكيب بنموسى.

بعد حصار غير قانوني استمر ثلاثة أسابيع في المنطقة العازلة من قبل أعضاء مسلحين من البوليساريو، تدخلت القوات المسلحة الملكية المغربية في 13 نوفمبر لتأمين معبر الكركرات الحدودي وضمان استئناف الحركة المدنية والتجارية.

سمحت إعادة فتح المعبر باستئناف الحركة الآمنة بين المغرب وموريتانيا ودول أخرى جنوب الصحراء.

وحظي تدخل المغرب في الكركرات بدعم عدة دول عربية وإفريقية ومن عدة منظمات دولية وإقليمية أكدت شرعية هذا الإجراء.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع