الهروب الكبير من سجن بعبدا اللبناني

شهد سجن بعبدا بلبنان اليوم هروب ما لا يقل عن 60 سجينا حيث قام السجناء باحتجاز الحراس في زنزانة وحطموا أبواب الزنازين وهربوا، طوقت قوات الأمن اللبنانية المكان ونجحت في القبض على 15 سجينا، فيما اصطدمت سيارة خمسة سجناء بشجرة أثناء ملاحقتهم فلقوا حتفهم في الحال، وقام أربعة سجناء بتسليم أنفسهم.

 وبالإضافة إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية في لبنان، تعاني السجون اللبنانية من تردي الأوضاع الأمنية ومن الكثير من المشكلات الكبيرة في ظل انتشار فيروس كورونا.

أعلنت منظمة العفو الدولية عن أعمال شغب تجري في السجون اللبنانية وأنا أهالي السجناء نظموا اعتصامات للمطالبة بالإفراج عن ذويهم خوفا من انتشار فيروس كورونا بين السجناء، فيما اتخذت الحكومة اللبنانية عدة إجراءات، منها الإفراج عن بعض السجناء، ولكن منظمة العفو الدوليه تطالب الحكومة اللبنانية بأن تكون الأولوية لإطلاق سراح السجناء الذين قضوا مدد عقوبتهم، والإسراع بمراجعة وضع المحتجزين إحتياطيا.

 هذا وقد حذرت جامعة هوبكنز الأمريكية من انفجار الوضع الصحي بلبنان، فعدد الإصابات بكورونا في لبنان يقترب من 114 ألف إصابة، في حين اقترب عدد الوفيات من الألف وفاة.

الهروب الكبير من سجن بعبدا اللبناني

 وفي ظل ارتفاع مؤشرات الأزمة الاقتصاديّة منذ الحرب الأهلية التي استمرت ما يقرب من خمسة عشر عاما منذ 1975 وحتى 1990 وارتفاع معدلات الفقر والبطالة، انطلقت قبل عام المظاهرات والاحتجاجات على الأوضاع الفاسدة في الحكومة اللبنانية إلا أن كورونا اضعفت كثيراً خروج المتظاهرين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع