فرنسا: مهلة أسبوعين لوضع ميثاق للقيم الجمهورية

استقبل أمس الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” قادة الديانة الإسلامية في فرنسا بقصر الإليزيه، لوضع الأسس و الخطوط العريضة لتشكيل مجلس وطني للأئمة من شأنه أن يكون مسئولا عن إصدار الاعتمادات لرجال الدين المسلمين في البلاد وسحبها منهم عند الاقتضاء.

أمهل ماكرون قادة مسلمي فرنسا خمسة عشر يوما لوضع ميثاق للقيم الجمهورية يتعين على المجلس الفرنسى باتحاداته التسعة، الإلتزام به.

 طالب ماكرون من قادة  مسلمي فرنسا أن يحتوي الميثاق على التأكيد على الاعتراف بقيام الجمهورية، و أن يحدد أن الاسلام هو دين وليس حركة سياسية في فرنسا، وينص أيضا على إنهاء التدخل أو الانتماء للدول الأجنبية.

 سيكون مجلس الأئمة المقترح تشكيله مسئول عن إصدار تصاريح للأئمة ومنحهم بطاقات رسمية، وأيضا سحب هذه البطاقات اذا ما تم خرق ميثاق القيم الجمهورية المزمع الاتفاق عليه، وأيضا سيتعين على كل إمام الإلمام بمستويات اللغة الفرنسية والحصول على شهادات دراسية يمكن أن تصل إلى المستوى الجامعي.

فرنسا: مهلة أسبوعين لوضع ميثاق للقيم الجمهورية

 حضر الاجتماع رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية “محمد موسوى” وعميد مسجد باريس “شمس الدين حافظ” وعدد من ممثلي الاتحادات التسعة التي يتشكل منها المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، هذا ويأمل ماكرون من تشكيل المجلس الوطني للأئمة أن ينهي وجود 300 إمام أجنبيّ في فرنسا مبعوثين من تركيا والمغرب والجزائر في خلال أربع سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع