إقالـة المسئول عن أمن الانتخابات الأمريكيـة

 في خطوة تعتبر انتقاميـة من الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أقال المسئول عن الوكالة الحكوميّـة المكلفة بأمن الانتخابات لنفيه مزاعم ترامب بحدوث عمليات تزوير في الانتخابات.

يبدو أن الرئيس ترامب مازال مصرا على رفض الهزيمة ويؤكد أنه فاز بالاقتراع ويشير وبدون أدلة إلى عمليات تزوير في الانتخابات الأمريكية جاءت ببايدن رئيسا للولايات المتحدة خلفا له، وهو ما تنفيه الوكالات الرسمية.

 وكان الرئيس ترامب قد أعلن أمس الثلاثاء عن إقالة “كريس كريبس” مدير وكالة الأمن السيبراني والمسئول عن أمن البنية التحتية بعد تصريحه بعدم وجود تزوير في الانتخابات وأن الانتخابات كانت الأكثر أمانا فى تاريخ الولايات المتحدة.

 وفي تغريدة لترامب على تويتر اتهم فيها كريس كريبس بإصدار بيان غير دقيق عن الانتخابات، مؤكدا على حصول تزوير ومخالفات واسعة النطاق.

قابل هذا التغريدة ردا من كريبس مؤكدا فيه على أنه شرف له أداء خدمته على أكمل وجه و أنه قام بها بشكل صحيح، و يبدو ان كريس كان متوقعا إقالته منذ أسبوع.

 ندد الديمقراطيون بقرار ترامب حيث أعلن السيناتور مارك وونر المسئول الديمقراطي في لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ أن كريبس موظف استثنائي وهو بالتحديد الشخص الذي يريده الأمريكيون لحماية أمن الانتخابات وأنه اقيل فقط لمجرد قوله الحقيقة.

إقالـة المسئول عن أمن الانتخابات الأمريكيـة

 وذكر البيان الصادر عن وكالة الأمن السيبراني أنه ليس هناك أي دليل على أن أي نظام انتخابي حذف أصوات أو فقدها أو عدّلها أو أنه قد تم اختراقه بأي شكل وان انتخابات الثالث من نوفمبر كانت الأكثر أمانا فى تاريخ الولايات المتحدة، و على الرغم من علم الوكالة أن العملية الانتخابية تشكل الكثير من الادعاءات التي لا أساس لها وحملات التضليل،  إلا أن الوكالة لديها ثقة مطلقة في أمن الانتخابات ونزاهتها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع