الإرتفاع المفاجئ في نفوق الحيتان على الشواطئ الغربية لفرنسا يحير علماء الأحياء

جرفت الأمواج ستة حيتان مؤخرًا على الشواطئ الغربية لفرنسا وقد يكون ذلك علامة على تفشي وباء.

شهدت الشواطئ الغربية لفرنسا ارتفاعًا مفاجئًا في عدد وفيات الحيتان ولم يتم اكتشاف الأسباب بعد. وجرفت المياه ستة حيتان مؤخرًا على شواطئ البلاد، مما جعل علماء البيئة وعلماء الأحياء قلقين بشأن الأسباب المحتملة لمثل هذا الارتفاع.

ورأى بعض الباحثين أن هذه الظاهرة أصبحت الآن وباءً وأن الأرقام ستستمر في الارتفاع مع مرور الوقت. وقام مجموعة من علماء الأحياء البحرية بالتحقيق في هذه الوفيات الست غير العادية لفك دور الأنشطة البشرية في مثل هذه التغييرات في الحياة المائية.

وجرفت المياه ستة حيتان مؤخرًا على الشواطئ الغربية لفرنسا دون أن تظهر عليها أي علامات على اصطدامها بسفينة أو اصطدامها بشبكة الصيادين. كل عام، ما يقرب من عشرة حيتان زعنفة تطفو على شواطئ فرنسا دون أي سبب معروف ، وكان هذا النمط الجديد مصدر قلق لعلماء الأحياء البحرية.

وقام عدد من علماء الأحياء البحرية بالتحقيق في الوفيات الأخيرة للحيتان للتوصل إلى استنتاج بشأن مساهمة الأنشطة البشرية. وعند إجراء بحث شامل حول جثث هذه الحيتان ذات الزعانف، وجد المسؤولون أن كل هذه الحيتان كانت تعاني من سوء التغذية بينما تم العثور على معظمها بمستويات عالية من النزيف والاحتقان. وتبقى معرفة السبب الجذري للمسألة سيكون ضروريًا لتقليل عدد الوفيات مع مرور الوقت.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع