استهداف صاروخي للسفارة الامريكيــة في بغداد

استهدف هجوما صاروخياً السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقيـة بغداد، ووردت أنباء عن سقوط قتلى وجرحى جراء القصف الصاروخي.

 وقد أعلنت خليـة الإعلام الأمني العراقيـة أن قصفا صاروخيا بسبعـة صواريخ استهدف السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء، أُطلقت من حي الأمين الثانيـة شرق بغداد ودوت صفارات الإنذار من داخل السفارة الأمريكية في المنطقة التي تضم مباني حكومية وبعثات أجنبيّـة.

وقد فعلت السفارة الأمريكية منظومة الحماية “سيرام” التي نشرتها واشنطن في بغداد فبراير الماضي بهدف تأمين سفارتها، وهي منظومة شاملة قصيرة المدى تتصدى لقذائف الهاون والكاتيوشا وتعد تكلفتها أقل بكثير من “الباتريوت” وتنجح في تحديد الأهداف بنسبة 80 ٪ ومداها ثلاثة ونصف كيلو متر كحد أقصى.

وبسبب تعرض السفارة الأمريكية في بغداد لهجمات صاروخيـة متكررة حذر “مايك بومبيو” وزير الخارجية الأمريكي في سبتمبر الماضي بإغلاق السفارة إذا ما تكرر الاعتداء عليها، ودعا السلطات العراقيـة للقيام بمسئولياتها لحماية مقر السفارة من هجمات الميليشيات.

أسفرت الهجمات الصاروخية عن استشهاد طفلة و إصابة 5 أشخاص جميعهم من المدنيين.

استهداف صاروخي للسفاره الامريكية في بغداد

وقد أعلنت خليـة الإعلام الأمني أن عدد الصواريخ التي استهدفت السفارة هو سبعة صواريخ 4 منها سقطت في المنطقة الخضراء وثلاثة خارجها، أحدهم بالقرب من مدينة الطب وآخر عند باب حديقة الزهراء والثالث انفجر في الجو.

 وقد تبنت ميليشيا عراقيـة تطلق على نفسها اسم “أصحاب الكهف” عملية استهداف السفارة بعد اعتقال عدد من عناصرها في مدينة الفلوجة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع