لقاحات كورونا الجديدة بين تفاؤل العالم وتشاؤم مدير منظمـة الصحـة العالميـة

 بعد ما فعل فيروس كورونا فعلتـه في حياة البشر مغيرا عاداتهم، يترقب العالم الآن اللقاح الذي سوف يقضي عليـه و يعيد الحياة إلى طبيعتها، وسط أمل فى إيقاف تفشى الوباء وعودة الحياة إلى طبيعتها إلا أن منظمة الصحة العالمية كان لها رأي آخر.

ففي تصريح غريب لـ” تيدروس أدهانوم غبريسوس” مدير منظمـة الصحـة العالميـة أكد أن أى لقاح لكورونا لن يقضي بمفرده على جائحـة” covid 19″ ولكنـه سيقوم بدور مكمل للأدوات الأخرى، وأكد أيضا أن انت إمدادات اللقاح ستقيد في البدايـة وستكون الأولويـة للعاملين فى القطاع الصحى وكبار السن وغيرهم من المعرضين للخطر.

 يمكن أن يؤدي اللقاح إلى تقليل عدد الوفيات، و يمكن أن يجعل الأنظمة الصحيـة قادرة على التأقلم مع الوضع، ولكن سيظل يترك مجالاً كبيراً للفيروس للإنتشار، و حتى بعد إنتاج اللقاح ستظل مراقبـة الوضع من قبل المنظمـة مع الابقاء على الاختبارات والعزل و الرعاية.

لقاحات كورونا الجديدة بين تفاؤل العالم وتشاؤم مدير منظمـة الصحـة العالميـة

ومع ترحيب العالم بالأنباء المشجعـة عن التوصل لإنتاج لقاحات مضادة لوباء” covid 19″، أكد تيدروس على عدم التراخي لأن الفيروس خطير و يمكنه مهاجمـة كل وظائف الجسم، ويجب علينا التفاؤل بحذر.

وتزامن إعلان شركـة موديرنا عن التوصل إلى لقاح نسبةـ فاعليتـه تصل إلى 95 ٪، مع تشديد القيود في عدة دول للحد من تفشي الوباء حيث أن الطواقم والأنظمـة الصحية أصبحت مستنفدة في العديد من الدول خصوصا في أوروبا وأمريكا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع