نقل طبيب روماني “بطل” إلى بلجيكا للعلاج بعد إصابته بحروق شديدة إثر إنقاذه لمرضى مستشفى محترق

نُقل طبيب روماني أصيب بحروق شديدة بعد محاولته إنقاذ مرضى كوفيد19 من حريق في المستشفى إلى بلجيكا لتلقي العلاج.

ووصف رئيس الوزراء لودوفيك أوربان الدكتور كاتالين دينشيو بأنه “بطل” ، وأشاد “بشجاعته الخاصة وروح التضحية” في محاولته إنقاذ المرضى. ولقي عشرة مرضى حتفهم في حريق بمستشفى بياترا نيمت يوم السبت.

بدأ تحقيق حول كيفية اندلاع الحريق المميت في وحدة العناية المركزة بالمستشفى العام.

وتشير بعض التقارير إلى اشتعال النيران في جهاز طبي ، مما أدى إلى اشتعال أسطوانة أكسجين قريبة. ويقول مسؤولون إقليميون إنه تم نقل الوحدة من الطابق الثالث بالمستشفى إلى الطابق الثاني دون إخطار رسمي.

ولقى سبعة رجال وثلاث نساء تتراوح اعمارهم بين 67 و 86 مصرعهم فى الحريق. تم نقل ستة مرضى آخرين مصابين بكوفيد19 أصيبوا في الحريق إلى مستشفى آخر في مدينة ياش.

وقال مسؤولون إن الدكتور دينسيو نُقل إلى مستشفى الملكة أستريد العسكري في بلجيكا ، بعد أن نُقل إلى العاصمة بوخارست بعد تعرضه لحروق من الدرجة الثانية إلى الثالثة في 40٪ من جسده.

ووصفها الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس بأنها “مأساة كبيرة” وقال إنه من المهم معرفة ما حدث “من أجل تجنب مواقف مماثلة في المستقبل”.

وأبلغت رومانيا عن أكثر من 360 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا منذ بداية الوباء، وحوالي 9000 حالة وفاة.

ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن ما يقرب من 13000 مريض بفيروس كوفيد19 كانوا في المستشفيات في أنحاء رومانيا حتى يوم الأحد، بما في ذلك 1169 في وحدات العناية المركزة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع