ماكرون ينتقد وسائل الإعلام بسبب التغطية الإعلامية بعد هجمات فرنسا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن التغطية الإعلامية لموقف فرنسا في أعقاب الهجمات “تضفي الشرعية” على العنف.

في اتصال، انتقد الرئيس إيمانويل ماكرون كاتبا في صحيفة نيويورك تايمز على التغطية باللغة الإنجليزية لموقف فرنسا بشأن ما تسميه “الانفصالية الإسلامية” بعد الهجمات الأخيرة، بحجة أنها ترقى إلى “إضفاء الشرعية” على العنف.

وقال ماكرون لبين سميث خلال المكالمة، التي وصفها سميث في عموده يوم الأحد: “عندما تعرضت فرنسا للهجوم قبل خمس سنوات، دعمتنا كل دولة في العالم”.

“لذلك عندما أرى، في هذا السياق، العديد من الصحف التي أعتقد أنها من دول تشاركنا قيمنا … عندما أراهم يشرعون هذا العنف، ويقولون أن جوهر المشكلة هو أن فرنسا عنصرية وكارهة للإسلام، فأنا أقول أن هذه الصحف فقدت مبادئها التأسيسية”.

قال سميث في عموده حول حوارهما إن الرئيس الفرنسي جادل بأن “الإعلام الأجنبي فشل في فهم “العلمانية”، وهي إحدى ركائز السياسة والمجتمع في فرنسا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع