القبض على سجين هرب منذ 50 عاماً

ظل السجين ” ليوناردو موزي ” هاربا من عقوبـة السجن مدى الحياة منذ عام 1968 لإدانتـه بقتل إمرأة في بيتسبرج.

جاءت  إدانـة موزس بعد إغتيال “مارتن لوثر كينج” رمز الكفاح من أجل الحقوق المدنيّـة، فاندلعت مظاهرات في بيتسبرج وأطلق المتظاهرون ومعهم موزس قنبلـة حارقـة على أحد المنازل والذي كانت تعيش بـه “ماري ألبو” فأصيبت بحروق خطيرة أدت إلى وفاتها.

و بعد مرور ثلاث سنوات سُمِح لـه بالمشاركـة فى مراسم دفن جدتـه عام 1971 فنجح في الفرار بعد الجنازة، وأكمل حياتـه منتحلا شخصيـة بإسم بول ديكسون ” في ولايـة ميشيغين، وفي عام 2016 رصدت الشرطة الفيدراليـة مكافأة ماليـة لمن يدلى بمعلومات تفيد فى الوصول إليـه وفتحت التحقيقات مع أقربائـه مجددا ورد حينها حوالي 2000 معلومـة، ولكن لم ينجح مكتب التحقيقات الفيدرالي في تحديد موقعـه وتوقيفـه.

القبض على سجين هرب منذ 50 عاماً

ثم ظهرت وثائق قضائيّـة تفيد أن شخصا يدعى “بول ديكسون” من مواليد 1949 يواجه اتهاما قضائيا فى ميشيغين بالضلوع في عمليات تزوير وتقديم وصفات غير قانونيـة لمواد تخضع للمراقبـة، فتم إدخال بصماتـه في نظام معلومات محلى قبل أن تُطابَق مع قاعدة البيانات الفيدراليـة ونجح مكتب التحقيقات الفيدرالي في توقيف الرجل الخميس الماضي في منزلـه بولايـة ميشيغين بدون إشكالات و سيتم ترحيلـه إلى بنسلفانيا لمواجهـة العدالـة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع