الجيش الفرنسي يتمكن من قتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة

أعلنت ” فلورانس بارلي ” وزيرة القوات المسلحة الفرنسية مقتل القائد العسكري البارز بتنظيم القاعدة في شمال أفريقيا ” با أغ موسى ” موسى وذلك ضمن- عملية برخان- التي قامت بها القوات الفرنسية في شمال شرق مالي.

” موسى” هو أحد الكوادر التاريخية للتيار الإرهابى في منطقـة الساحل والقائد العسكري لجماعـة نصرة الإسلام والمسلمين ويعتبر هو المسئول الأول عن عدة هجمات ضد القوات المالية والدولية، وهو المكلف بتأهيل مجندين جدد وكان يعرف بإسم ” باموسى ديارا ” حيث كان الذراع اليمني لزعيم جماعة نصرة الإسلام والمسلمين في مالي ” إياد أغ غالي ” استهدفت هذه الجماعة مدنيين وجنود في مالي وبوركينا فاسو عن طريق تنفيذ عدة هجمات متكررة.

 تمكنت القوات الفرنسية من قتل موسى خلال عملية شاركت فيها قوات برية وطائرات هليكوبتر، و تأتي هذه العملية بعد سلسلة عمليات شهدت مقتل العشرات من المقاتلين على أيدي القوات الفرنسية في الأسابيع الماضية حيث أشادت ” بارلى ” بالعملية قائلة:   ” أنه نجاح كبير في الحرب على الإرهاب “.

الجيش الفرنسي يتمكن من قتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة

 تمكن الجيش الفرنسي من قتل” عبد المالك دروكدال”  زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب في شهر يونيو الماضي وهو جزائري الجنسيّة وكان في قلب حركه الجهاد لأكثر من 20 عاما ولكن مقتلـه لم يغير المعطيات الأمنية ويبدو أن مقتل باموسى أكثر أهمية للوضع الأمنى. 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع