داعـــ.ـــش تنفذ مجزرة جديدة في ملعب كرة قدم بموزمبيق

قام تنظيم داعش بذبح 50 شخص وقطعوا رؤوسهم وجثثهم في أحدث حلقـة من سلسلـة الهجمات المروعـة بمقاطعـة كابو ديلجاو بشمالي موزمبيق منذ عام 2017،وقد تسببت أعمال العنف التى تنفذها داعش بالمنطقـة فى قتل نحو 2000 شخص وتشريد ما يقرب من نصف مليون ساكن من جراء الصراع الدائر بينهم.

 وقد أعلنت وكاله أنباء موزمبيق الحكوميّـة أن هجوما وحشيا قد وقع علي قريـة مواتيد نفذه تنظيم داعش قبل أربعـة أيام عن طريق إطلاق الأعيرة الناريـة وإضرام النيران في المنازل في وذبح ما يزيد عن خمسين شخصا، وقد طالبت حكومـة موزمبيق بمساعدة دوليّـة لكبح تمرد المتشددين، يستغل التنظيم الفقر والبطالـة لتجنيد الشباب في معركتـه الراميـة إلى إرساء دعائم الحكم الإسلامي في المنطقـة.

داعـــ.ـــش تنفذ مجزرة جديدة في ملعب كرة قدم بموزمبيق

  الهجوم الأخير كان الأسوأ الذي نفذه المسلحون بأهل القريـة الذين حاولوا الفرار وولكن المسلحون الداعشيون اقتادوهم إلى ملعب محلى لكرة القدم وذبحوهم وقطعوا جثثهم اشلاء بطريقـة وحشيـة خلال الفترة من ليلـة الجمعـة إلى الأحد.

 وقالت جماعات حقوق الانسان إن قوات الأمن في موزمبيق ارتكبت أيضا انتهاكات لحقوق الانسان بما في ذلك عمليات اعتقال تعسفى  وتعذيب وقتل خلال عمليات تهدف إلى كبح التمرد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع