استقالـة مسؤول الجرائم الانتخابيـة في أمريكا

تقدم “ريتشارد بيلجر” مدير قسم الجرائم الانتخابيـة بوزارة العدل الأمريكيـة بالاستقالـة من منصبـه بعد ما قرر المدعي العام الأمريكي” وليم بار” فتح تحقيق في مزاعم ترامب بحدوث مخالفات وتزوير خلال الانتخابات الرئاسيـة.

وكشفت رسالـة مسربـة لوسائل الإعلام الأمريكيـة أرسلها بيلجر لزملائـه عن نيتـه في تقديم استقالتـه من منصبـه، آسفا لأمر التحقيق الذى أصدره بار والذي ألغي 40 عام لعدم التدخل الفيدرالي في التحقيقات حول تزوير انتخابي خلال فترة سابقـة للتصديق على الانتخابات.

 وقد أصدر ويليام بار أمرا لجميع المدعين في وزارة العدل بالتحقيق حول مخالفات مزعومـة فى انتخابات الرئاسـة الأمريكيـة قبل أن تحسم نتائجها والتي أسفرت عن فوز المرشح الديمقراطي “جو بايدن“.

استقالـة مسؤول الجرائم الانتخابيـة في أمريكا

شدد بار على أن الإذن الموجـه إلى مدعين العموم الفيدراليين في البلاد لا يشير إلى أن وزارة العدل تملك أدلـة حول وجود عمليات تزوير، وقد أرسل رسالـة إلى مدعين عموم البلاد يأمرهم بالتحقيق في إدعاءات بحدوث مخالفات كبيرة في التصويت واحتساب الأصوات قبل التأكد من نتائج الانتخابات في مناطقهم، كما أضاف بار وهو أقرب الوزراء إلى الرئيس ترامب المنتهىـة ولايتـه أن المحققين يمكنهم إجراء التحقيقات في حال وجود ادعاءات واضحـة و ذات مصداقيـة بحصول مخالفات إذا ثبتت يمكن أن تؤثر على نتيجـة الانتخابات على مستوى الولايـة.

 وينص القانون الأمريكي على أن التحقيق حول عمليات التزوير الانتخابيـة المحتملـة هي عادة من صلاحيات كل ولايـة وهي التي تضع القواعد الانتخابيـة الخاصـة بها وتشرف عليها ولا تتدخل وزارة العدل في حالات كهذه إلى حين تثبيت النتائج والانتهاء من عمليات إعادة الفرز.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع