لم يتعاطف معهم أحد: جماعات متطرفة في الموزمبيق تقتل المئات وتقطع رأس أكثر من 50 شخصا في ثلاثة أيام

أفادت الأنباء أنه تم قطع رؤوس أكثر من 50 شخصًا خلال ثلاثة أيام من العنف في شمال موزمبيق.

وهاجم المتمردون الإسلاميون قرى في منطقتي ميودومبي وماكوميا، في مقاطعة كابو ديلجادو، مما أسفر عن مقتل الناس وخطف النساء وإحراق المنازل.

وفي قرية مواتيد، ورد أن الجماعات المتطرفة حولوا ملعب كرة القدم إلى ساحة للإعدام.

وقالت مصادر محلية إنها ألقت القبض على أشخاص كانوا يحاولون الفرار من القرية ونقلوهم إلى ملعب كرة القدم وقطعت أجسادهم إلى أشلاء.

وقتل مئات الأشخاص ونزح مئات الآلاف منذ بدء التمرد قبل أكثر من ثلاث سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع