فرنسا: خيانـة زوجيـة وراء اعتداء كنيسـة ليون

 كشفت التحقيقات حول حادث اعتداء ليون الذي وقع الأسبوع الماضي أن السبب وراء هذا الاعتداء هو علاقـة غراميـة.

 أصدر مكتب المدعي العام الفرنسى بيانا رسميا بأن رجل يبلغ من العمر 40 عاما من أصول جورجيـة، تم القبض عليـه يوم الجمعـة واتهم بإطلاق النار على قس كنيسـة بليون، واعترف الرجل أنه أقدم على هذا الفعل بسبب علاقـة القس بصديقتـه.

 أطلق المتهم أعيرة ناريـة من بندقيتـه على القس أمام الكنيسـة بعد يومين من هجوم نيس، جنوبي فرنسا وقد أثار هذا الحادث مخاوف الفرنسيين من كون هذا الاعتداء إرهابي كاعتداء نيس، قبل أن يذكر المحققون أنهم يتعاملون مع هذه القضيـة على أنها قضيـة جنائيـة.

فرنسا: خيانـة زوجيـة وراء اعتداء كنيسـة ليون

 ذكرت صحيفـة لوباريزيان أن المتهم اكتشف وجود علاقـة غراميـة بين صديقتـه وبين القس فقرر الانتقام منـه.

وقد ساعدت التفاصيل التي ذكرها القس نيكولاس كاكافيلاكيس للشرطـة عقب استفاقتـه من الغيبوبـة في الكشف عن شخصيـة المشتبـه بـه وتمكن الشرطـة من اعتقالـه.

 وكان القس البالغ من العمر 52 عاما قد أصيب برصاصتين في صدره من مسافـة قريبـة نقل على إثرها إلى المستشفى في حالـة حرجـة، ودخل في غيبوبـة لعدة أيام قبل أن يستفيق و يروي تفاصيل الحادث.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع