استقالـة رئيس كوسوڤو بعد اتهامـه بجرائم حرب

أعلن اليوم الرئيس “هاشم تقى” رئيس كوسوڤو استقالتـه من منصبـه وذلك بعدعلمـه بأن محكمـة كوسوڤو المتخصصـة، قد أقرت لائحـة اتهام ضده بارتكاب جرائم حرب. 

عقد تقي مؤتمرا صحفيا بمدينـة بريشتينا عاصمـة كوسوڤو لإعلان استقالتـهمن منصبـه بشكل رسمي، بعد أن أبلغته بعض المصادر أن محكمـة كوسوڤوالمتخصصـة في لاهاي، وهي محكمـة دوليّـة تنظر في جرائم الحرب، وافقتعلى لائحـة الاتهام الموجهـه لـه وهي: ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضدالإنسانيّـة بما فيها القتل والاختفاء القسري والاضطهاد والتعذيب، وذلك فيخلال فترة النزاع مع صربيا في أواخر تسعينات القرن الماضي.

ووفقا لوكالـة أسوشيتدبرس فإن هاشم تقى قد  اتخذ هذه الخطوة لحمايـةنزاهـة رئاسـة كوسوڤو، ويحمّل ممثلو الادعاء “تقى” وهو قائد أعلى سابقلجيش تحرير كوسوڤو والزعيم السابق للمقاتلين الانفصاليين، المسؤوليـة عمايقرب من 100 عمليـة قتل لمدنيين، ومَثُل أمام مدعين وجهوا له اتهاما خلال يوليوالماضي بارتكاب جرائم ضد الإنسانية والذي بدوره نفاه تماما كما نفي أي تورط في أي نوع من جرائم الحرب خلال ذلك الصراع.

استقالـة رئيس كوسوڤو بعد اتهامـه بجرائم حرب

يذكر أن تقي كان رئيسا لوزراء كوسوڤو قبل توليـه منصب الرئيس، وشاركخلال السنوات الأخيرة في المباحثات الراميـة لتطبيع العلاقات مع صربيا، والتي لا تعترف باستقلال كوسوڤو الذي أُعلن عام 2008. 

أسفرت حرب كوسوڤو بين الألبان والقوات الصربيـة عام 1998 و1999 عن أكثرمن 13 ألف قتيل منهم حوالي 11000 كوسوڤى ألباني و ألفى صربى.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع