فيينا: ثلاث مسلمات يقرأن القرآن أمام النصب التذكاري لضحايا الهجوم الإرهابي تكريما لهم

حضرت النساء المسلمات النصب التذكاري تكريما لضحايا الهجوم المروع الذي ضرب مدينة فيينا في النمسا لدعوة ربهم ونقل رسالة سلام للأمة النمساوية.

“أبطال” مسلمون

كما خاطر نمساويان من أصل تركي، رجب طيب جولتكين وميكايل أوزين، بحياتهما لإنقاذ شرطي وامرأتين في الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الاثنين في فيينا بالنمسا.

وكان رجب طيب جولتكين وميكايل أوزين في وسط مدينة فيينا عندما بدأ الهجوم. وتوجه كلاهما نحو الحادث وشاهد المهاجمون يطلقون النار على المدنيين. وساعد جولتكين امرأة مصابة.

وقال الأخير: “بعد نقل المرأة إلى مطعم قريب، صوب الإرهابي بندقيته نحوي”. ثم اختبأ جولتكين من المسلح الذي كان يحمل بندقية هجومية طويلة الماسورة.

ومع ذلك، لم يستطع تجنب الإصابة. “ضربت حبيبة من ذلك المسدس مؤخرة رجلي اليمنى. ومع ذلك، لم يسبب أي ضرر كبير”.

وذهب بعد ذلك جولتكين وأوزين إلى أقرب مركز شرطة للإبلاغ عن الحادث. وقال جولتكين إنهم ذهبوا على الفور إلى مركز الشرطة لإعطاء معلومات ثم ساعدوا امرأة عجوز كانت في حالة صدمة بالقرب من مكان الحادث.

كما واجهوا هجومًا آخر على ضابطة شرطة، ووجدوا أن الفرق الطبية لم تقترب من مكان الحادث بسبب الهجوم. و”كان رجال الشرطة الآخرون ينظرون إليها (الشرطية المصابة)، ولم يفعلوا أي شيء بينما كنت أصرخ عليهم طلباً للمساعدة”. قبل أن يضيف “”أخبرت ميكايل أننا سنقوم بذلك. وصلنا إلى الشرطة … حملنا الشرطية إلى سيارة الإسعاف ، مسكا بظهرها وصديقي بقدميها”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع