الرئيس الجزائري يواصل علاجه بمستشفى في ألمانيا ضد كوفيد19

أعلن مكتب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الجزائري، أصيب بفيروس كوفيد19، منهيا أياما من التكهنات بعد نقله إلى المستشفى في ألمانيا بعد حالات إصابة بالفيروس بين مساعديه.

وقال مكتب تبون، البالغ من العمر 74 عامًا والمدخن الشره، “يواصل تلقي العلاج في مستشفى ألماني متخصص بعد إصابته بمرض كوفيد19″ و”يتعافى تدريجيًا”.

وسبق أن قالت السلطات الجزائرية إن تبون كان في ألمانيا لإجراء فحوصات طبية عندما سافر إلى هناك الأسبوع الماضي، بعد أن قال إن الناس في إدارته مصابين بفيروس كورونا.

وتم انتخاب الرئيس الجزائري قبل أقل من عام حيث واجهت الجزائر أكبر أزمة سياسية لها منذ عقود مع حركة احتجاجية جماهيرية تطالب باستبدال الطبقة الحاكمة بأكملها.

وبدعم من الجيش، دفع باتجاه إجراء تغييرات على الدستور كجزء من استراتيجية لطي صفحة الاضطرابات. لكن على الرغم من الموافقة عليها في استفتاء يوم الأحد، إلا أن إقبال الناخبين بنسبة 23.7 في المائة كان منخفضًا للغاية.

وقد يؤدي غيابه بسبب المرض إلى إبطاء جهود الجزائر لتمرير إصلاحات اقتصادية تهدف إلى تقليل الاعتماد على عائدات الطاقة المتناقصة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع