عيد جميع القديسين في فرنسا: المسلمون يحضرون القداس للتضامن مع الكاثوليك

بمناسبة عيد جميع القديسين يوم الأحد، انضم المسلمون إلى الكاثوليك بمناسبة القداس. وكان ذلك لإظهار دعمهم بعد الهجوم الإرهابي الذي تم يوم الخميس في كاتدرائية نوتردام دي لا أسومبشن في نيس.


وأثار الاستغراب الذي اجتاح الشعب الفرنسي صباح الخميس وقت الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص في بازيليك في نيس موجة من التضامن هذا الأحد. وهكذا، في عدة بلديات في فرنسا، جاء المسلمون إلى الكنيسة للاختلاط بالكاثوليك الذين يحتفلون بعيد جميع القديسين.

يظهر مقطع فيديو نساء مسلمات في الصف الأمامي قبالة المذبح خلال القداس في فالنسيا. بعد هذه المبادرة، قال بيار إيف ميشيل، أسقف فالنسيا، خلال عظته: “كلنا إخوة وأخوات .. لنعيش في سلام وأخوة”.

سور قرآنية ومزامير

ونشر الصحفي جوردان بوي على موقع تويتر من جهته صورة تظهر رجالا متجمعين في ساحة كاتدرائية بلوا، مشيرا إلى أن “مسلمين من جميع أنحاء الدائرة يأتون لحضور القداس”. كما استمع المراسل المستقل إلى الخطاب الذي ألقاه القس. وتم تلاوة القرآن.

كما شارك الأئمة، برفقة عائلاتهم، في القداس في تولوز. تحدث أحد الأئمة الحاضرين، من مسجد الرحمة عن رفضه للتطرف:

“هؤلاء الناس بلا عقل أو سبب يريدون تأويل آخر (للقرآن). نحن نرفضه بشدة. لم نفوض أحدا ولم نعط أي توكيل لأحد للتحدث نيابة عنا. باسم أي فلسفة، ما الروحانية في قتل الأبرياء؟”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع