قضيـة جنائيـة تدفع بطل الأردن فى التايكوندو للإعتزال

أعلن  أحمد ابو غوش بالأمس اعتزالـه رياضـة التايكوندو وتمثيل المنتخب الوطني في المحافل الدوليـة وجاء هذا الإعلان بشكل مفاجئ وصادم.

 أحمد أبو غوش هوالبطل الاوليمبي الأردني الأول الذي منح الارهدن الميداليـة الأوليمبيـة عندما فاز بذهبيـة أوليمبياد ريو 2016 في البرازيل، وكرمه الملك عبد الله الثاني بوسام التميز من الدرجـة الأولى.

أما عن سبب إعلان أحمد أبو غوش الاعتزال المبكر والمفاجئ، فقد صرح مصدر مقرب منه أنه موقوف في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل على خلفيـة قضيـة جنائيـة، ولكنه يؤكد أن القضيـة تخص قيد مدني.

قضيـة جنائيـة تدفع بطل الأردن فى التايكوندو للإعتزال

كما أعلن  الإتحاد الأردني للتايكوندو أن اللاعب لم يبلغـه بشكل رسمي بهذا القرار وأنه بالفعل موقوف منذ شهرين على خلفيـة قضيـة جنائيـة منظورة بالفعل أمام القضاء الأردني، وأكد الإتحاد على أنه لم يتطرق لهذه القضيـة طوال الشهرين الماضيين احتراما لخصوصيـة اللاعب.

أكد الإتحاد الأردني للتايكوندو أنه يرعى أحمد أبو غوش دائما ويقدم له الاهتمام ويقوم بمعاملته بأسلوب يليق بالإنجاز التاريخي الكبير الذي حققه للأردن في أوليمبياد ريو 2016،و عندما أصيب أحمد في غضروف الركبـة عام 2019،أرسله الإتحاد لاجراء عمليـة جراحيّـة في واحد من أهم مراكز العلاج الرياضي في العالم، والذي خضع فيه لجلسات تأهيل لمدة شهرين، ولكن وبرغم اصابتـه كان الجهاز الفني حريصا على استمرار اصطحاب اللاعب لمشاركـة المنتخب في جميع البطولات الدوليـة والقاريـة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع