الرسوم الكاريكاتورية: نجم فنون القتال المختلطة نورماغوميدوف يدعو ماكرون بـ”القذر”

هاجم بطل العالم في فنون القتال المختلطة، الروسي خبيب نورماغوميدوف، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و “أتباعه” يوم الجمعة لدفاعهم عن الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.

ونشر خبيب نورماغوميدوف، وهو في الأصل من داغستان، جمهورية روسيا ذات الغالبية المسلمة، على حسابه على إنستغرام، حيث يتبعه 25 مليون شخص، صورة للزعيم الفرنسي مع طباعة حذاء مرسومة على وجهه.

وكتب الرياضي في رسالة باللغتين الروسية والعربية “عسى الله أن يشوه هذه القذارة وكل أتباعه الذين باسم حرية التعبير يشتمون عقيدة أكثر من مليار ونصف مسلم”.

وتابع خبيب نورماغوميدوف، 32 عاما، الذي أعلن اعتزاله الرياضة يوم الأحد وفاء بوعده لوالدته: “صدقوني، هذه الاستفزازات ستكون لها عواقب وخيمة عليهم لأن المتدين دائما لهم الكلمة الأخيرة”.

ودافع إيمانويل ماكرون عن الرسوم الكاريكاتيرية للنبي محمد بعد اغتيال أستاذ فرنسي في منتصف أكتوبر، كان قد عرض إحدى هذه الرسوم خلال دورة تدريبية عن حرية التعبير.

منذ ذلك الحين، اندلعت احتجاجات ضد ماكرون ودعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية في البلدان ذات الأغلبية المسلمة.

وكان زعيم جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، قد انتقد بشدة، الثلاثاء، إيمانويل ماكرون، واصفا إياه بـ “الإرهابي” الذي “يدعو المسلمين سرًا إلى ارتكاب جرائم”.

ونشرت صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة هذه الرسوم في عام 2006 بعد أن أثار نشرها في صحيفة دنماركية غضب العديد من المسلمين في جميع أنحاء العالم، وفي عام 2015 كانت ضحية لهجوم جهادي أسفر عن مقتل 12 شخصًا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع