بعد مغادرته المغرب، كشف إصابة رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد بكوفيد19

قال رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، على حسابه على تويتير، يوم الجمعة، إن نتيجة اختباره إيجابية لكوفيد19.

وكتب: “هذا الصباح ، أُعلن إصابتي بفيروس #كوفيد19. أعاني من أعراض خفيفة، لكنني بخير”.

وقال بيان صحفي الاتحاد الإفريقي إن أحمد، الذي كان في المغرب للمشاركة في نهائي كأس الاتحاد يوم الأحد، وصل إلى القاهرة يوم الأربعاء وبدأت تظهر عليه أعراض خفيفة من الإنفلونزا. وخضع لاختبار يوم الخميس الذي جاء إيجابيًا يوم الجمعة. وذكر البيان الصحفي أن “الرئيس (سوف) يعزل نفسه على الفور لمدة 14 يومًا على الأقل في فندقه”.

“كل من تواصلوا مع السيد أحمد خلال الأيام السبعة الماضية ـ خاصة خلال رحلته إلى المغرب للمشاركة في كأس الاتحاد ـ تم إبلاغهم وطولبوا باتخاذ الإجراء ات اللازمة”.

كما أعلن أحمد البالغ من العمر 60 عامًا، وهو من مدغشقر، يوم الأربعاء أنه سيسعى لولاية ثانية كرئيس للاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

لقد أدى فيروس كورونا إلى الفوضى في الاتحاد الإفريقي، حيث تأجلت مباراة الإياب في نصف النهائي بين الزمالك المصري والرجاء البيضاوي المغربي يوم الخميس من 1 نوفمبر إلى موعد يحدد فيما بعد.

وقال مسؤول في نادي الرجاء البيضاوي لوكالة فرانس برس إن العديد من لاعبي الرجاء أثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، ولم يتبق سوى 10 لاعبين لائقين. وكانت المباراة في الأصل مقررة في مايو الماضي، وأعيد تحديد موعدها في سبتمبر، ثم أعيدت مرة أخرى إلى أكتوبر ونوفمبر.

يوم الثلاثاء، أعلن الفيفا أن رئيسه جياني إنفانتينو أصيب بفيروس كورونا وظهرت عليه أعراض خفيفة وسيظل في عزلة لمدة 10 أيام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع