زلزال قوي يضرب تركيا واليونان، مسفرا عن مقتل ستة أشخاص على الأقل

لقي ستة أشخاص على الأقل مصرعهم في غرب تركيا بعد زلزال قوي ضرب بحر إيجه بعد ظهر يوم الجمعة، مما أدى إلى انهيار المباني على ساحل البلاد وفي جزيرة يونانية قريبة.

وقال رئيس بلدية المدينة، تونك سوير، لشبكة CNN، إن ما لا يقل عن 20 مبنى في مدينة إزمير التركية وحدها دُمرت. وأظهرت صور عربات محطمة تحت المباني وأشخاصا يحفرون بين الأنقاض بحثا عن ناجين.

قالت وكالة إدارة الكوارث في البلاد إن أكثر من 200 شخص أصيبوا في تركيا، وأنقذت فرق الإنقاذ العشرات منهم باستخدام حفارات وطائرات هليكوبتر للبحث عن ناجين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية فياضانات في شوارع تشيشمي وسفيريهيسارين في أجزاء من مقاطعة إزمير الأوسع، وكذلك في جزيرة ساموس اليونانية، فيما تسميه السلطات “تسونامي صغير”. ولم يتم إصدار أي تحذيرات من حدوث تسونامي.

وقال إيديل غونغور، الذي يعمل كصحفي ويدير دار ضيافة في بلدة سياجيك بإقليم إزمير، إن المنطقة تضررت بفعل قوة المياه أكثر من الزلزال نفسه.

وأضافت أن دار الضيافة التي تتموقع في مبنى عمره 100 عام، غمرتها المياه وكانت الأسماك تسبح فيها. كما غمرت المياه المتاجر في المدينة وتضررت بضائعها.

وقال جونجور “الجميع هادئون لكنهم مصدومون ونتساءل عما سيحدث إذا كان هناك تسونامي ثان قادم”.

وقال زكي سويصال، المقيم في مقاطعة إزمير، لشبكة CNN إنه خرج من مبنى مكتبه في الوقت المناسب قبل انهياره.

وقال “كانت هناك امرأة مسنة في المبنى لكننا أنقذناها، وخرجت. هناك مبنى آخر بالقرب من هذا المبنى. إنهم يواصلون محاولة إخراج الناس”.

وقامت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية بقياس قوة الزلزال عند 7.0 درجة، بينما قالت السلطات التركية إنها بلغت 6.6 درجة. وضرب الزلزال 14 كيلومترا (8.7 ميلا) شمال شرق مدينة نيون كارلوفاسيون في ساموس، حسبما ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، على الساعة 1:51 بعد الظهر بالتوقيت اليوناني (7:51 صباحا بالتوقيت الشرقي).

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع