فرنسا في حالة تأهب قصوى بعد حادث الطعن المميت بكنيسة في نيس

حذر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين يوم الجمعة من مزيد من الهجمات حيث تم وضع البلاد في حالة تأهب أمني قصوى بعد الهجوم المميت يوم الخميس من قبل رجل يحمل سكينًا في كنيسة نوتردام في مدينة نيس الجنوبية.

وقال دارمانين لمحطة إذاعية فرنسية “نحن في حرب ضد عدو في الداخل والخارج. نحن بحاجة إلى أن نفهم أنه كانت هناك وستكون هناك أحداث أخرى مثل هذه الهجمات الرهيبة”.

تم التعرف على المشتبه به في نيس ، الذي أصيب برصاصة ودخل المستشفى في حالة حرجة، على أنه تونسي يبلغ من العمر 21 عامًا وصل إلى أوروبا قبل ما يزيد قليلاً عن شهر من الهجوم، وفقًا لمحققين فرنسيين.

وقتل في الهجوم ثلاثة اشخاص

ووصف الرئيس إيمانويل ماكرون عملية الطعن القاتلة بأنها “هجوم إرهابي إسلامي” وأعلن زيادة مراقبة الكنائس من قبل الدوريات العسكرية الفرنسية، ليتم تعزيزها من 3000 جندي إلى 7000 جندي. وقال إنه سيتم أيضا تعزيز الأمن في المدارس.

وأضاف الرئيس “من الواضح تماما أن فرنسا هي التي تتعرض للهجوم” وتعهد بأن البلاد “لن تتخلى عن قيمها”. وقال مصدر قضائي، الجمعة، إن رجلاً يبلغ من العمر 47 عامًا يعتقد أنه كان على اتصال بالمشتبه به، واعتقل للتحقيق معه.

من لامبيدوزا إلى باريس

وقال المدعي العام الفرنسي المعني بمكافحة الإرهاب جان فرانسوا ريكار إن المشتبه به وصل إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، وهي نقطة هبوط رئيسية للمهاجرين الذين يعبرون قوارب من شمال إفريقيا، في 20 سبتمبر، وسافر إلى باريس بعد أسابيع.

ولم يحدد ريكارد موعد وصوله إلى نيس.

وقال المدعي العام إن المهاجم لم يكن على أنظار أجهزة المخابرات باعتباره تهديدا محتملا.

وسجلت كاميرات الفيديو دخول الرجل إلى محطة قطار نيس في الساعة 6:47 صباحًا، حيث قام بتغيير حذائه وقلب معطفه من الداخل إلى الخارج قبل التوجه إلى الكنيسة، على بعد حوالي 400 متر، قبل الساعة 8:30 صباحًا.

وقال ريكارد إن المهاجم كان يحمل نسخة من القرآن وهاتفين. وعثر بالقرب منه على سكين بشفرة طولها 17 سم استخدمت في الهجوم مع حقيبة بها سكاكين أخريين لم يتم استخدامهما.

وكان المهاجم قد أمضى حوالي 30 دقيقة داخل الكنيسة قبل أن تصل الشرطة عبر مدخل جانبي “وبعد التقدم في ممر واجهوا (المهاجم) الذي تم ارداءه”.

وسمع شهود عيان الرجل وهو يصرخ “الله أكبر” وهو يتقدم نحو الشرطة. استخدمت الشرطة في البداية مسدسًا كهربائيًا ثم أطلقوا رصاصات حية. وقال ريكارد أنه تم العثور على 14 غلاف رصاصة على الأرض أطلقتها الشرطة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع